image not exsits

2015-10-11


تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ووزير الصحة د. جواد عواد، صباح اليوم، الجرحى المصابين برصاص الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه في مجمع فلسطين الطبي برام الله، حيث قاما بالاطمئنان على سلامة الجرحى وأغلبهم من طلبة الجامعات والمدارس.

وفي هذا السياق أعرب د. صيدم عن استنكاره وتنديده بممارسات الاحتلال واستهدافه لأبناء شعبنا لا سيما الأطفال وطلبة المدارس والجامعات، مؤكداً على ضرورة التسلح بالعلم والتعليم، والإبقاء دائماً على مدارسنا وجامعاتنا مفتوحة؛ باعتبار التعليم من أرقى اشكال النضال والبقاء ومقاومة سياسات المحتل وإرهاب المستوطنين.

كما أشاد د. صيدم بحالة الجاهزية والاستعداد لدى وزارة الصحة وعلى رأسها الوزير د. عواد، موضحاً أن هذه الجاهزية وتقديم الخدمة والرعاية للمصابين والمرضى تبرهن على قناعات راسخة بجدوى الاهتمام بالمواطنين وتقديم خدمات صحية نوعية.

من جانبه، أشار د. عواد إلى الشراكة الفاعلة بين وزارتي الصحة والتربية والتي تجسد معنى الحرص والالتزام بخدمة القضايا المجتمعية المهمة، مشيداً في الوقت ذاته بتوجهات الوزير د. صيدم التطويرية والحراك الذي تشهده أروقة وزارة التربية في الوقت الراهن؛ لإحداث نقلة تستهدف النهوض بالعملية التعليمية التعلمية في كافة أرجاء الوطن.

وشارك في هذه الجولة عن وزارة التربية: الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية عزام أبو بكر، ومدير عام الصحة المدرسية د. محمد الريماوي، ومدير تربية رام الله والبيرة أيوب عليان وأسرة المديرية، وعن وزارة الصحة: مدير عام الشؤون الإدارية د. سليمان الأحمد، ومدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي، وغيرهم من الطواقم الطبية.