click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
10/4/2019
وقعت وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم، اليوم، اتفاقية تعاون مع مؤسسة فيزيو الهولندية للإعاقة البصرية ممثلة بمديرة المشاريع التطويرية بيترا ويجن، وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل ممثلة بمديرة تطوير البرامج والمشاريع ريما قنواتي؛ والتي تأتي ضمن المرحلة الثانية لبرنامج جسور للإعاقة البصرية، والذي يستهدف تطوير قدرات العاملين في السلك التربوي حول تعليم ودمج ذوي الإعاقة البصرية، وتوفير الدعم اللازم لهذه الفئة، وزيادة دمج الطلبة والأطفال المستهدفين من هذه الفئة في النظام التعليمي.
وحضر مراسم التوقيع؛ مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، وممثلون عن جمعية بيت لحم للتأهيل.
وفي هذ السياق، أكد صيدم أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج في إطار الجهود المتواصلة لدعم الطلبة من ذوي الهمم ومواصلة توفير الخدمات التي تستهدف تحسين نوعية التأهيل والخدمات التربوية المقدمة للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية، مؤكداً على مساعي الوزارة الحثيثة لضمان وصول جميع الطلبة إلى التعليم بما يترجم توجهات "التربية" الرامية لتوفير مستقبل أفضل للطلبة من ذوي الهمم.
وثمن صيدم الشراكة الناجزة بين الوزارة وجمعية بيت لحم وفيزيو الهولندية عبر تنفيذ عديد الفعاليات الهادفة، لافتاً إلى النجاحات التي تحققت خلال المرحلة الأولى من عمر البرنامج بما يؤكد على تكامل الرؤى ووضوح الغايات النبيلة.
بدورهما، أعربت بيترا وقنواتي عن سعادتهما للتوقيع على هذه الاتفاقية، مؤكدتين على روح العمل المشترك والاهتمام بفئة الأطفال والطلبة من ذوي الإعاقة البصرية وضرورة ديمومة العمل للوصول إلى الأهداف المتوخاة، معبرتين عن شكرهما للوزير صيدم ولكوادر الوزارة على المتابعة الحثيثة والجهود المبذولة لتطوير التعليم بشكل عام وخدمة ذوي الهمم بوجه خاص.