image not exsits

20/10/2016


التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بوفد من البنك الدولي لمتابعة سير العمل في مشروع تحسين إعداد وتدريب المعلمين الذي تنفذه الوزارة بتمويل من البنك.

وفي هذا السياق، أكد صيدم ضرورة التركيز على النجاحات في المشروع وتعميمها على كافة المحافظات، مشدداً على أن الوزارة وضمن خطتها التطويرية تركز بشكل كبير على تدريب وإعداد المعلمين كونهم جزءاً لا يتجزأ من عملية التطوير.

وأشار صيدم إلى الجهود التي تبذلها الوزارة واستعدادها الكبير للتعاون مع كافة المؤسسات المحلية والدولية لضمان تطوير القطاع التعليمي في فلسطين، مشيداً بالشراكة المميزة مع البنك الدولي من خلال تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع وعلى رأسها مشروع تحسين إعداد وتدريب المعلمين ومشروع سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات.

من جانبه، أشاد فريق البنك الدولي بإنجازات الوزارة في مسيرة تطوير التعليم وما حققه برنامج تدريب المعلمين من نتائج مشرفة تجاوزت نتائج الكثير من دول العالم حتى الريادية منها.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. أنور زكريا ورئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة لمؤسسات التعليم العالي د. محمد السبوع ومدير عام الإشراف التربوي د. شهناز الفار والقائم بأعمال مدير عام العلاقات الدولية والعامة نسرين ياسر عمرو، فيما ضم وفد البنك الدولي كلاً من رئيسة برامج التنمية البشرية د. سميرة حلس ومديرة وحدة مشاريع البنك الدولي في الوزارة سهى الخليلي والخبير التربوي أندرو بيرك والمستشار الدولي للوزارة توني ماهون وخبيرة الاعتماد والجودة آن موران.