image not exsits

2016-02-18

أنهت وزارة التربية والتعليم العالي، عبر معهدها الوطني للتدريب التربوي نقاش مشاريع التخرج لعدد من مديري المدارس الذين أنهوا برنامج القيادة المدرسية، ومن المشاركة مدارسهم في برنامج تحسين نوعية التعليم المنفذ بالتعاون مع قطر الخيرية ومؤسسة أيادي الخير نحو آسيا.

وأشار القائم بأعمال مدير عام المعهد صادق الخضور إلى أهمية البرنامج وما يجسده من اهتمام نوعي بالمحاور التي تعزز التطوير المدرسي، ومفهوم المدرسة الفلسطينية الفاعلة، شاكراً الإدارة العامة للمتابعة الميدانية في الوزارة على طيب التعاون، ومديري المدارس على ما أبدوه من جديّة، معتبراً أن البرنامج المتوّج بشهادة دبلوم مهني متخصص في القيادة المدرسية إضافة نوعية من حيث المحتوى والاعتماد.

بدوره، أوضح مدير مشروع تحسين جودة التعليم حذيفة جلامنة أن تدريب مديري المدارس يأتي في سياق بناء قدرات الكادر التربوي في المدارس المستهدفة بما ينعكس على جودة التعليم، معرباً عن شكره لطاقم المعهد الوطني الذي قام بجهود مميزة على صعيد تدريب مديري المدارس، كما شكر نواب مديري التربية على مساندتهم ودعمهم طوال فترة تنفيذ المشروع.

وثمن جلامنة اهتمام مديري المدارس أثناء انخراطهم في البرنامج التدريبي، وعملهم على إعداد مشاريع تخرج أحدثت فرقاً في البيئة المدرسية.

من جهتها، شكرت أماني هواش مدير دائرة الادارات المدرسية المديرين على ما بذلوه من جهد خلال التدريب وعلى المشاريع المقدمة التي ستسهم في تحسين نوعية التعليم بمدارسهم، مؤكدةً على الدعم الدائم من الإدارة العامة للمتابعة الميدانية للمديرين ودورهم القيادي في المدارس.

وتمحورت المشاريع حول المجالات التربوية المختلفة التي تم التدرب عليها ضمن مجالات المدرسة الفلسطينية الفعالة مثل المدرسة صديقة للطفل، ومجال التعليم والتعلم، ومجال تفعيل التكنولوجيا في العملية التعليمية.