image not exsitsقال وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري إن اللجنة العليا لصندوق تطوير الجودة في مشروع "سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات" قامت بمراجعة وإقرار نتائج التقييم الخارجي لمشاريع منح صندوق تطوير الجودة، حيث أسفر التقييم عن نجاح 11 مشروعاً بقيمة كلية بلغت 2,6 مليون دولار، وقد صادق الوزير أبو زهري على نتائج هذا التقييم.

وأوضح أبو زهري- رئيس المجلس الإستراتيجي لمشروع سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات والممول من البنك الدولي- أن المشاريع الناجحة توزعت بين خمس جامعات وخمس كليات مجتمع وجامعية في الضفة الغربية وقطاع غزة على النحو الآتي: جامعة بيرزيت، الجامعة الإسلامية، جامعة النجاح الوطنية، جامعة بوليتكنك فلسطين، جامعة فلسطين التقنية– خضوري، كلية ابن سينا للعلوم الصحية، كلية فلسطين التقنية - دير البلح، الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، كلية وجدي نهاد أبو غربية الجامعية التكنولوجية وكلية فلسطين الأهلية الجامعية.


وأضاف وزير التربية والتعليم العالي أن الدورة الحالية تناولت الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص بهدف تحسين مخرجات التعليم العالي وجعلها أكثر اتساقا وارتباطا مع حاجات سوق العمل، وأشار أنه من المرجح أن يتم توقيع الاتفاقيات مع مؤسسات التعليم العالي والبدء بتنفيذ المشاريع في مطلع العام الدراسي 2013/2014.

وأشار أبو زهري إلى أنه تم خلال الفترة السابقة تمويل 53 مشروعاً في الضفة الغربية وقطاع غزة لتحسين برامج تعليمية في مؤسسات التعليم العالي وبكلفة بلغت 14,5 مليون دولار، وقد تناولت هذه المشاريع عدة مجالات منها الصحة، تكنولوجيا المعلومات، التربية، الهندسة، التغذية وكذلك بناء القدرات وإدارة المعلومات ضمن مؤسسات التعليم العالي.


يذكر أن العمل بمنح صندوق تطوير الجودة بدأ منذ العام 2005 بتمويل من البنك الدولي والإتحاد الأوروبي، وذلك ضمن " مشروع التعليم العالي" آنذاك، ولا يزال هذا الدعم من البنك الدولي مستمراً ضمن مشروع "سوق العمل وربطه ببرامج الجامعات والكليات". .