الرؤية

تهيئة إنسان فلسطيني يعتز بدينه وقوميته ووطنه وثقافته العربية والإسلامية، ويسهم في نهضة مجتمعه، ويسعى للمعرفة والإبداع، ويتفاعل بايجابية مع متطلبات التطور العلمي والتكنولوجي وقادر على المنافسة في المجالات العلمية والعملية ومنفتح على الثقافات والأسواق الإقليمية والعالمية وقادر على بناء مجتمع يقوم على المساواة بين الجنسين والتمسك بالقيم الإنسانية والتسامح الديني، والنهوض بنظام التعليم الذي يتميز بـ: سهولة الالتحاق به، وتنوع برامجه، وتعدد مستوياته ومرونته، وكفاءته، وفاعليته، واستدامته، واستجابته للاحتياجات المحلية، وجودته.

الرسالة

تتمثل رسالة وزارة التربية والتعليم العالي في ضمان توفير التعليم للجميع وتحسين نوعيته ومعاييره من اجل تلبية احتياجات المتعلمين للتكيف مع متطلبات هذا العصر، وتوفير بيئة متوازنة وسليمة تؤهل للدفاع عن الحقوق الوطنية وأداء الواجبات بكفاءة والقدرة على التفكير وتقوية فهمهم بالدين الإسلامي والانتماء إلى المجتمعات العربية والدولية.

رؤية التعليم العالي

الوصول إلى تعليم عالٍ متيسر (مفتوح لجميع الأفراد المؤهلين أكاديمياً بغض النظر عن مستوياتهم الاجتماعية والاقتصادية وجنسيتهم ومكان إقامتهم وإعاقتهم)، ومتعدد (برامج وتخصصات في معظم مجالات العلوم والمعرفة، ضمن مؤسسات حكومية وعامة وخاصة تمنح شهادات علمية لكافة المستويات المختلفة)، ومتنوع (أنماط تعليم متعددة)، ومستدام (مغطى ماليا من مصادر مالية متنوعة) ومرن (قادر على التكيف بسرعة مع الاحتياجات والظروف المتغيرة) وخادم ورافد (يلبي حاجات المجتمع والسوق المحلي والإقليمي) ومنافس ذي جودة (معاييره تضاهي معايير نظم التعليم العالي المميزة في الدول الإقليمية والعالمية) ومتميز (بيئة بحثٍ علميٍّ وإبداع وابتكار) وليكن قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

الأهداف الإستراتيجية للتعليم العالي

  • مواجهة الطلب المتزايد على التعليم العالي بكافة مستوياته، ورفع نسبة الالتحاق لشرائح من ذوي المستوى الاجتماعي – الاقتصادي المنخفض ومن ذوي الإعاقات.
  • مواءمة مخرجات التعليم العالي مع حاجات المجتمع الفلسطيني والسوق المحلي والإقليمي.
  • الارتقاء بمستوى البحث العلمي ليصبح فاعلاً في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
  • تحسين النوعية وضبط الجودة.
  • ضمان استمرارية التمويل اللازم لتغطية العجز في المصاريف التشغيلية والتطويرية والرأسمالية لمؤسسات التعليم العالي.
  • إصلاح وتطوير إدارة وحاكمية التعليم العالي على مستوى الوزارة والمؤسسات.
  • الارتقاء بالتعليم المهني والتقني كماً ونوعاً.