image not exsits
وحدة العلاقات العامة والدولية والإعلام
2021-08-31
أوصت ورشة عمل متخصصة نظّمتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم، بإقرار هيكلية موحدة لوحدات شؤون الخريجين في مؤسسات التعليم العالي، بما يخدم الطلبة ومستقبلهم.
 
وأكد المشاركون في الورشة أهمية توحيد مهام وحدات الخريجين في مختلف مؤسسات التعليم العالي، في إطار تبعية إدارية موحّدة لهذه الوحدات من خلال وزارة "التعليم العالي"، ورفع قدرات الطاقم العامل فيها، وتعزيز الشراكات مع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة، وجلب التمويل اللازم لدعم نشاطات هذه الوحدات.
 
وقال رئيس وحدة الإرشاد والتوجيه والشؤون الطلابية في الوزارة أيمن هودلي، أن هذه الوحدات يقع على عاتقها التواصل المستمر مع الطلبة قبل وبعد تخرجهم، بهدف رفع قدراتهم وهم على مقاعد الدراسة في المهارات غير الأكاديمية لتعزيز انخراطهم في سوق العمل.
 
وأوضح هودلي أن هذه الخطوة تأتي ضمن جهود الوزارة وتوجيهات الوزير أ. د. محمود أبو مويس؛ لخدمة الطلبة وتمكينهم من المهارات الضرورية التي تؤهلهم للالتحاق بسوق العمل، مؤكداً أن توحيد التبعية الإدارية لهذه الوحدات للوزارة من شأنه توفير معلومات كافية حول الخريجين عند وضع السياسات الوطنية، لضمان أن تُخرّج مؤسسات التعليم العالي قوةً عاملةً متعلمة قادرة على قيادة التنمية في فلسطين. 
 
يُشار إلى أن الوزارة نظّمت ورشات عمل متخصصة ضمن جهودها لتطوير وحدات الخريجين في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وأوصت بتعزيز قاعدة بيانات وحدات الخريجين من خلال الاستعانة بمشروع متابعة الخريجين الذي تنفذه "التعليم العالي" بالتعاون مع البنك الدولي، والتركيز على الطلبة في مرحلة التخرج لإعدادهم للانخراط في سوق العمل، وتنظيم دورات ونشاطات تدريبية موحدة للطلبة الخريجين، وعقد لقاءات دورية معهم.