image not exsits
وحدة العلاقات العامة والدولية والإعلام
2021-05-23
بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، خلال اجتماع لها برئاسة الوزير أ.د. محمود أبو مويس، عدداً من القضايا التطويرية التي من شأنها تعزيز جودة مخرجات قطاع التعليم العالي.
وفي هذا السياق، أكد أبو مويس الحرص الذي توليه الوزارة على صعيد تجويد مخرجات قطاع التعليم العالي، خاصةً من خلال التركيز على إكساب الطلبة المعارف والمهارات الحياتية اللازمة التي تعزز من انخراطهم في سوق العمل.
وأشار الوزير إلى أن وزارة التعليم العالي تُركّز ضمن استراتيجياتها وخططها على تعزيز البرامج التعليمية الثنائية والتكاملية التي تزاوج بين الجانبين النظري والتطبيقي العملي.
وأكد أبو مويس حرص الوزارة على تعزيز شراكتها مع القطاع الخاص، لضمان استيعاب الطلبة والخريجين في المؤسسات والشركات الخاصة، بما يضمن إكسابهم الخبرات والمهارات اللازمة التي تسهل اندماجهم في سوق العمل.
من جانبه، تطرّق رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي د. معمر شتيوي إلى عديد البرامج التطويرية بمجال التعليم العالي، بما فيها التركيز على المشاريع الريادية والداعمة للطلبة والخريجين، بما يضمن تعزيز فرص العمل لهم.
وتناول اللقاء عدداً من المحاور الأخرى، بما فيها إمكانية استحداث مركزٍ وطنيٍ للاختبارات يتبع لهيئة الاعتماد والجودة، وغيرها من المحاور التطويرية.