image not exsits
دائرة الاعلام التربوي
15-3-2018
أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم والعالي د. بصري صالح، اليوم، وكيل وزارة الخارجية الفنلندي صامويل فيرتانن والوفد المرافق، على الصعوبات التي تواجه طلبة ومعلمي مدرسة ذكور بيت عور الفوقا الثانوية؛ والتي تعاني كثيراً جراء انتهاكات الاحتلال المتواصلة، حيث تقع المدرسة بمحاذاة إحدى المستوطنات، إضافةً لإحاطة الجدار الفاصل بها.
جاء ذلك خلال جولة ميدانية أجراها الوكيلان والوفد المرافق لهما داخل المدرسة، حيث ضم الوفد، ممثلة فنلندا لدى فلسطين آنا كايسا هنكن، ونائبها ايلينا أيلورانتا، ومسؤولة التعاون في الممثلية باولا مالان، ومسؤولة برنامج السلام في الخارجية الفنلندية مارينا ماكينان، وبحضور مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في المديرية رمضان فنون، ورئيس قسم العلاقات الدولية في الوزارة ناريمان الشراونة.
وقال صالح إن الاحتلال حاول مراراً الاستيلاء على هذه المدرسة، لكن محاولاته باءت بالفشل، متحدثاً عن صعوبة وصول الطلبة إلى المدرسة والتي تجمع في صفوفها طلبة من قريتي بيت عور الفوقا والطيرة، وأن الوزارة قامت بتمويل من الجهات المانحة بتوفير حافلة للطلبة لضمان وصولهم الآمن إلى مدرستهم.
من جهته أعرب فيرتانن، عن إعجابه بالعمل الكبير الذي تقوم به وزارة التربية بالرغم من المعيقات التي يفرضها الاحتلال على الأرض، حيث أبدى استعداد فنلندا لمواصلة الدعم لقطاع التعليم في فلسطين.
وشملت الجولة، زيارة عدد من صفوف المدرسة، واستمع الوفد لشرح من الطلبة حول الصعوبات التي يعانون منها بفعل ممارسات الاحتلال، وطموحاتهم الكبيرة رغم معيقات الاحتلال.
وعرض عدد من الطلبة تجربة لمشروع أثار إعجاب الوفد، كما تم عرض فيلم قصير يروي معاناة الطلبة بفعل انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق المدرسة.