image not exsitsبحثت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د. خولة الشخشير بمكتبها اليوم الإثنين مع مدير مركز الملكة رانيا العبد الله لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات د. قاسم الخطيب والوفد المرافق؛ آليات المرحلة الجديدة من مشروع تطوير تدريس العلوم بطريقة تكاملية في المدارس الفلسطينية بالتعاون ما بين المركز والوزارة وبدعم من وكالة اليابان للتعاون الدولي " جايكا".

بدورها أشادت د. الشخشير بالجهود المبذولة من المركز والوزارة والوكالة اليابانية بخصوص تدريس العلوم ودعت لبذل المزيد من الجهود لتطوير التعليم وتحسين مخرجاته.

من جهته أكد الخطيب على عمق الروابط بين الشعبين الأردني والفلسطيني والإعتزاز بالعلاقة الوثيقة مع الوزارة، مشدداً على استمرار دعم مركز الملكة رانيا للوزارة في سبيل تطوير القطاع التعليمي في فلسطين. وحضر اللقاء برفقة الوزيرة الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح.

وفي سياق آخر التقت الوزيرة الشخشير بوفد من الأمانة العامة لاتحاد المعلمين ضم كل من الأمين العام أ. أحمد سحويل ومدير الشؤون النقابية في الأمانة محمد سمارة وعضو الأمانة العامة مسؤول العلاقات الدولية في الإتحاد نديم سامي، بهدف البحث في آليات العمل للمرحلة المقبلة لدعم دعم العملية التعليمية؛ وذلك بحضور مدير عام مكتب الوزير أ. محمد الراميني.

كما التقت الوزيرة بالوكلاء المساعدين والمديرين العامين وموظفي قطاع التعليم العالي في الوزارة؛ الذين قدّموا لها التهنئة لتوليها المنصب الجديد وزيرةً للتربية والتعليم العالي، والتقت برئيس جامعة خضوري د. مروان عورتاني والذي هنأها بتوليها مهامها الجديدة، وأطلعها على أوضاع جامعة خضوري وسير العملية التعليمية فيها. كما قدّم وفد من نقابة العاملين في جامعة بيزيت التهاني للوزيرة الشخشير لتوليها وزارة التربية والتعليم العالي.

والتقت د. الشخشير رئيس الهيئة الوطنية للإعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي د. محمد سبوع؛ حيث قدّم للوزيرة شرحاً حول أوضاع الهيئة وآلية عملها واستراتيجياتها للمرحلة القادمة، كما التقت مدير صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين أ. مراد عبيد، حيث أطلعها على أوضاع الصندوق وآليات عمله.