image not exsits19/11/2015

بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم مع مدير المجلس الثقافي البريطاني السيد برندن مكشاري والسفير الأوكراني السيد ميكولا ليشنكو والوفد المرافق، كل على حدة، سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف مجالات التربية والتعليم العالي.
وأشاد صيدم أثناء لقائه مكشاري، بدور المجلس الثقافي البريطاني ونشاطاته، مؤكداً حرص الوزارة على تعزيز التعاون من خلال تنظيم البرامج المنفذة بين الوزارة والمجلس وصياغتها ضمن مذكرة تفاهم.
وأطلع الوزير مكشاري على خطط وتوجهات الوزارة الرامية لتطوير المسيرة التعليمية وتنمية مهارات الطلبة، والأنشطة اللامنهجية التي تنوي الوزارة البدء بها مثل افتتاح المدارس أيام السبت وتطوير المناهج التعليمية.
كما أطلع صيدم الضيف على انتهاكات الاحتلال بحق المسيرة التعليمية وطلبتها، مشيراً إلى أن الاحتلال قتل واعتقل أعداد من طلبة المدارس والجامعات، إضافةً للتضييق على المؤسسات التعليمية والعاملين فيها.
بدوره، أكد مكشاري التزام المجلس بتعزيز التعاون مع الوزارة من خلال تنفيذ العديد من البرامج المشتركة، وسلم مكشاري الوزير دعوة من وزير البحث العلمي والجامعات في بريطانيا لحضور مؤتمر التربية العالمي الذي سيعقد في بريطانيا في بداية العام القادم.
وحضر اللقاء من جانب الوزارة مستشارة الوزير د. سكينة عليان، ومن جانب المجلس كارولين خلف.
وأثناء لقائه السفير الأوكراني، أكد صيدم حرص وزارة التربية والتعليم العالي على تعزيز التعاون مع كافة الدول الصديقة والمؤسسات المختلفة، وأنها على استعداد لتوقيع مذكرة تفاهم مع أوكرانيا للتعاون في مختلف مجالات التربية والتعليم العالي.
وأضاف الوزير: جاهزون للتعاون مع أوكرانيا بما يشمل التبادل الطلابي والزيارات وعلوم الأطفال والتوأمة بين المدارس والجامعات والمدن الفلسطينية ونظيراتها الأوكرانية، إضافةً لتعزيز التعاون في قطاع التعليم العالي وإمكانية توفير منح دراسية للطلبة الفلسطينيين.
وأطلع صيدم السفير والوفد المرافق على انتهاكات الاحتلال المستمرة بحق المسيرة التعليمية في الضفة الغربية، كما أطلعهم على الأوضاع الصعبة التي يعيشها المواطنون الفلسطينيون في قطاع غزة، مشيراً إلى الصعوبات التي يواجهها الطلبة وأهالي القطاع فيما يتعلق بالسفر في ظل الحصار الخانق.
بدوره، أكد السفير حرص بلاده على تعزيز التعاون مع فلسطين في كافة المجالات وعلى رأسها التربية والتعليم العالي، بما يشمل تكنولوجيا المعلومات وقطاع التعليم العالي بشكل خاص.
وأشاد ليشنكا بدور الوزارة الفاعل بالنهوض بالعملية التعليمية والحرص على العلاقات التعاونية مع كافة الشركاء الدوليين، كما أشاد بدور جمعية خريجي أوكرانيا في خلق وتعزيز العلاقات التعاونية بين فلسطين وأوكرانيا في المجالات العلمية والثقافية.
وطلب السفير من د. صيدم إيجاد حل لمسألة عدم اعتماد عدد من الشهادات الجامعية الصادرة من أوكرانيا، حيث وعد الوزير بدراسة الموضوع ومحاولة ايجاد حل مناسب له.
وحضر اللقاء، مستشارة الوزير د. سكينة عليان ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح ورئيس جمعية خريجي أوكرانيا أريج عودة وعضو الهيئة الإدارية للجمعية د. محمد عرار.