image not exsits

9/11/2015

تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم عدداً من المدارس في محافظة جنين، شملت مدرستي عزت أبو الرب "خطاب" الثانوية للبنين وخديجة بنت خويلد الأساسية في بلدة قباطية، إضافةً لتفقده مدرسة بنات العرقة الثانوية ومدرسة العرقة الثانوية للبنين في قرية العرقة التي تعاني بفعل الاستيطان والجدار.

ففي مدرسة "خطاب" حضر د. صيدم والوفد المرافق له، فعاليات الطابور الصباحي والاستماع للقرآن الكريم والسلام الوطني ورفع العلم، وترحم الوزير في كلمة له على أرواح الشهداء أحمد أبو الرب وأحمد كميل وهما من طلبة المدرسة؛ الذين ارتقيا خلال الهبة الشعبية ضد الاحتلال.

وقال الوزير: نترحم على أرواح الشهداء جميعاً وشهداء المسيرة التعليمية، وأؤكد أن العلم والإنجاز هو أكبر شيء يرضي الشهداء ويحقق الآمال التي امتثلوها في حياتهم، وأن الالتزام بالعلم هو انتصار لدم هؤلاء الشهداء. وأضاف: اليوم جئنا لنقف إلى جانبكم في وجه الاحتلال الذي يحاول بث الجهل بين صفوف الشعب الفلسطيني، والأسرة التربوية جميعها تقف إلى جانبكم أحبابنا الطلبة، فسيروا نحو التميز والإبداع.

واجتمع صيدم بالإدارة والهيئة التدريسية في عدد من مدارس قباطية واستمع لاحتياجات هذه المدارس، وثمن جهود الإدارة والمعلمين في الحفاظ على سير العملية التعليمية، معتبراً العلم الخطوة الأولى لمقاومة الاحتلال والتخلص منه، ومؤكداً وقوف الوزارة بجانب المعلمين والسعي لتحسين ظروفهم.

وفي سياق متصل، افتتح الوزير والوفد المرافق له، المبنى الجديد لمديرية التربية والتعليم في قباطيه، وأكد صيدم أن الوزارة لن تبخل في توفير كل جديد من شأنه دعم وعلو شأن المسيرة التعليمية، كما اجتمع بموظفي المديرية واستمع لاحتياجاتهم واحتياجات المسيرة التعليمية، ووعد بتقديم كل ما هو ممكن لتعزيز دور الأسرة التربوية للقيام بمهامها على أكمل وجه.

كما بحث الوزير مع محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان عدداً من الموضوعات الخاصة بالتربية والتعليم في المحافظة، حيث أكد صيدم اهتمام الوزارة ودعمها للمسيرة التعليمية في محافظة جنين وكافة المحافظات الفلسطينية، شاكراً اللواء رمضان وطاقم المحافظة والأجهزة الأمنية على دورهم الهام في حماية سير العملية التعليمية وطلبتها ومؤسساتها.

وتفقد صيدم مدارس قرية العرقة والتقى الهيئات التدريسية فيها واستمع لاحتياجات المسيرة التعليمية، وأجرى جولة تفقدية للغرف الصفية واستمع لآراء الطلبة حول سير العملية التعليمية، مؤكداً وقوف الوزارة لجانب قرية العرقة وطلبتها ومدارسها ضد الاحتلال والاستيطان وجدار الفصل العنصري. واختتم الوزير جولته بزيارة المجلس القروي.

ورافق الوزير في الجولة التفقدية، محافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان والوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم في الوزارة المهندس فواز مجاهد والقائم بأعمال مدير عام الأبنية والمشاريع فخري الصفدي ومدير متابعة الميدان محمد سامي، وبمشاركة طاقم المحافظة ومدير تربية قباطية محمد زكارنه وأعضاء تنظيم فتح وقادة وعناصر الأجهزة الأمنية في المحافظة.