image not exsits

2015-10-13

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، بمكتبه برام الله، رجل الأعمال الفلسطيني فاروق الشامي؛ بهدف بحث سبل التعاون لدعم المسيرة التعليمية في فلسطين.

وفي هذا السياق، أعرب د. صيدم عن تقديره لرجل الأعمال الشامي؛ نظراً لمساهماته ومبادراته النبيلة؛ التي تعد نموذجاً راقياً من العطاء وتقديم العون للمجتمع الفلسطيني، مشيداً في الوقت ذاته بما قدمه الشامي منذ عقود من دعم لدعم التعليم والعديد من القطاعات التنموية المختلفة.

وأطلع د. صيدم الضيف على توجهات الوزارة ومساعيها الراهنة الرامية إلى تحسين نوعية التعليم والاهتمام بالأفكار المبدعة والخلاقة وخلق جيل شاب قادر على المبادرة والعمل المنتج، مؤكداً على ضرورة تعزيز روح الانتماء للقضايا التربوية وجذب الاهتمام للقطاع التعليمي والتركيز على النجاحات وإبداعات الطلبة.

من جهته، أشاد الشامي بجهود د. صيدم والأسرة التربوية واهتمامهم بتنشئة الأجيال الشابة ورفدها بالقيم والمعارف والخبرات، معرباً عن استعداده لاتخاذ الخطوات اللازمة؛ لتعزيز الاهتمام بالفنون الجميلة والتعليم المهني والتقني والذي من شأنه الاسهام في دفع عجلة التنمية ودعم التعليم؛ ترجمة لدوره الفاعل والأصيل في دعم القطاع التعليمي في فلسطين.