image not exsits

2015-10-07

تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، عدة مدارس في مديرية تربية بيت لحم؛ حيث جاءت هذه الزيارة؛ تأكيداً على الاهتمام الذي يوليه بالعملية التعليمية التعلمية في كافة محافظات الوطن.

ورافق صيدم في جولته الوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام النشاطات الطلابية إلهام عبد القادر المحيسن، ومدير عام المتابعة الميدانية محمد القبج، ومديرة تربية بيت لحم نسرين عمرو وغيرهم من ممثلي الأسرة التربوية.

واستهل صيدم جولته التفقدية، بزيارة استهدفت ثلاث مدارس في بلدة تقوع وهي: ذكور تقوع الثانوية، والجرمق الأساسية، والخنساء الأساسية، حيث كان في استقباله رئيس البلدية حاتم صباح وأسرة هذه المدارس وغيرهم من ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي.

وحيا صيدم ثبات المعلمين والطلبة وصمودهم في وجه ممارسات الاحتلال والمستوطنين وإصرارهم للحفاظ على خدمة القطاع التربوي، مؤكداً ضرورة تعزيز القيم الوطنية والاهتمام بالنشاطات اللامنهجية والبرامج الرامية الى صقل شخصيات الطلبة ورفدهم بالمهارات والمعارف المتخصصة.

وفي قرية المعصرة، زار صيدم مدرسة الزواهرة الثانوية للبنات، ومدرسة الزواهرة الثانوية للبنين، وتضمنت هذه الزيارة التجول في مرافق المدرسة ومختبراتها، وكذلك افتتاح مقصف داخلها، والاجتماع بأسرة المدرسة وعدد من ممثلي المجتمع المحلي وفعاليات القرية.

ومن ثم قدم الوزير والوفد التربوي المرافق له واجب العزاء لذوي الشهيد الطالب عبد الرحمن عبيد الله، ابن الصف التاسع، الذي استشهد على مدخل مخيم عايدة، حيث ألقى هناك صيدم كلمة جسد فيها معنى الوفاء والاخلاص للشهداء، والتنديد بسياسات الاحتلال وممارساته القمعية واستهدافه للمدارس والطلبة والعاملين في السلك التربوي.

ومن مخيم عايدة الى مخيم الدهيشة، حيث زار د. صيدم مؤسسة إبداع في المخيم، وتعرف على مشاريعها ونشاطاتها وخدماتها التي تنفذها في سبيل تعزيز الإبداع لدى أطفال المخيم وتأكيدها على صقل المواهب الشابة، حيث كان في استقباله أسرة المؤسسة ووجهاء وممثلي فعاليات المخيم، بالإضافة إلى إجراء جولة داخل أزقة المخيم.

واختتم د. صيدم جولته التفقدية باجتماع مع أسرة التربية والتعليم في محافظة بيت لحم؛ حيث تناول هذا الاجتماع العديد من القضايا التربوية المهمة، وتم الاستماع لملاحظات الموظفين وانطباعاتهم عن سير العملية التعليمية التعلمية، خاصة في الوقت الراهن.

وفي سياق متصل، شارك د. صيدم والوفد المشارك له، في فعاليات المؤتمر الفلسطيني الدولي الرابع للحاسوب وتكنولوجيا المعلومات، والذي نظمته جامعة بوليتكنك فلسطين في مدينة الخليل برعاية رئيس الوزراء أ. د. رامي الحمد الله.

وتحدث صيدم في هذا المؤتمر الذي حمل عنوان:" تكنولوجيا تخدم القدس" عن أهمية هذا الحث العلمي المتميز، الذي يأتي في سياق التأكيد على أهمية الاستفادة من الخبرات الأكاديمية وتوظيف التكنولوجيا في التعليم، مشيداً بالاهتمام الذي توليه الجامعة ومساهماتها الفاعلة في خدمة المسيرة الأكاديمية عبر تنفيذ برامج وفعاليات ونشاطات متميزة.

وفي الوقت ذاته، وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أعلن صيدم عن اعتماد برنامج الماجستير في الهندسة الكهربائية، والذي سيُدرس في جامعة بوليتكنك فلسطين بالشراكة مع جامعة بيرزيت.

كما دعا صيدم إلى ضرورة الاحتكام للغة الحوار والتخلي عن ثقافة الاضرابات وتعليق الدوام في المؤسسات التعليمية، نظراً لتأثيرها على سير العملية التعليمية.

وشارك في هذا المؤتمر، محافظ الخليل كامل حميد، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. علام موسى، ووزير الزراعة سفيان سلطان، ورئيس بلدية الخليل د. داوود الزعتري، ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة د. عماد الخطيب، ورئيس المؤتمر د. رضوان طهبوب، وغيرهم من الشخصيات الأكاديمية وممثلي المؤسسات التعليمية والمتحدثين والباحثين العرب والأجانب.