image not exsits

2015-09-22

أجرى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، جولة استهدفت مدرسة فيصل الحسيني الأساسية المختلطة في مديرية تربية رام الله والبيرة، حيث قام بمعايدة المعلمات والطالبات، وتوزيع الهدايا عليهن؛ بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وتكريمه لطالبات أول غرفة مصادر افتتحتها الوزارة في مدارسها الحكومية.

وشارك في هذه الفعالية: وكيل الوزارة محمد أبو زيد، والوكلاء المساعدون وعدد من المديرين العامين ومدير تربية رام الله والبيرة أيوب عليان وأسرة الوزارة والمديرية والمدرسة.

وجاءت هذه المبادرة الإنسانية والتربوية النبيلة؛ تجسيداً للاهتمام الذي يوليه الوزير لجميع الطلبة، وفي ظل حرص الوزارة على تقديم تعليم نوعي لطلبتها في كافة المناطق.

وأكد صيدم ضرورة تكاتف الجهود والتنسيق مع الجهات والهيئات الشريكة لضمان ديمومة دعم الأطفال، متمنياً للطلبة من كلا الجنسين التوفيق في دراستهم وخدمة مجتمعهم المحلي وأهلهم.

وأشاد بالتجربة والنجاحات التي حققتها المدرسة في العديد من المجالات ومساهمتها الفاعلة في دعم الطلبة على الصعيد الأكاديمي والنفسي والاجتماعي، معرباً عن تقديره وشكره لأسرة المدرسة ولمجلس أولياء الأمور على النشاطات والمبادرات الملهمة التي تُنفذ في هذه المدرسة.

وفي السياق ذاته، قدم صيدم التهاني والتبريكات لأسرة وزارة التربية والتعليم العالي بمناسبة عيد الأضحي المبارك، معرباً عن أمله أن يحل العيد القادم وقد تحققت أماني شعبنا بالتحرر والاستقلال وإعلاء اسم دولة فلسطين في المحافل الاقليمية والدولية والرقي بالتعليم في كافة المجالات والنواحي.

من جهتها، قالت مديرة المدرسة المربية سمر سمارة في كلمتها :"إن تكريم الوزير صيدم لمجموعة من طالبات المدرسة هو تكريم لكل طلبة فلسطين ورسالة رمزية تحمل دلالات عميقة"، معربةً عن تقديرها لهذه الزيارة التي وصفتها بلفتة كريمة جسدت حضور د. صيدم وكوادر الوزارة الدائم في المدارس والتواصل مع الميدان.

وتخلل الجولة العديد من الفقرات الفنية والتي كان من أبرزها، تقديم لوحة غنائية تربوية، ومحاكاة تأدية شعائر ومناسك الحج والطواف داخل ساحة المدرسة وغيرها.