image not exsits

17-9-2015

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ممثلة فنلندا لدى فلسطين باركوليسا كيستلا ترافقها كاترينا ليسي مديرة قسم التعاون في الممثلية، كما التقى سفير اليابان لدى فلسطين تاكيشي اوكوغو كلاً على حدة.

وجرى خلال اللقاء الأول بحث أوجه التعاون التربوي بين البلدين الذي تعود جذوره لعشرين عاما ماضية، وضرورة تطويره لخدمة العملية التربوية في فلسطين.

ووضع صيدم السفيرة كيستلا في صورة الاوضاع التربوية والظروف الصعبة الناتجة عن الاحتلال وسياساته التدميرية في غزة والقدس ومناطق ج ومناطق البدو. وشكر فنلندا على دعمها المتواصل للتعليم وتحدث عن خطة الوزارة التطويرية الطموحة التي تسعى للنهوض بمستوى ونوعية التعليم في مختلف المراحل وتحدث كذلك عن نية الوزارة لدعم النشاطات اللامنهجية كالفن والموسيقى والرياضة بهدف دعم المواهب وتعزيز الابداع.

واشادت السفيرة بالعلاقات الثنائية بين فلسطين وفنلندا واشارت الى ما قدمته بلادها من دعم لقطاع التعليم سواء عبر سلة التمويل المشترك او دعم خطة الوزارة الاستراتيجية الثالثة ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة وبرامج التعليم الجامع وتدريب المعلمين. وأثنت على خطط الوزارة الرامية الى اصلاح النظام التربوي على صعيد المناهج والثانوية العامة مؤكدة على ضرورة مشاركة مختلف القطاعات في عملية الاصلاح.

وخلال استقباله للسفير الياباني أشاد صيدم بدعم بلاده في مجال بناء وتشطيب المدارس وتطوير مناهج العلوم والرياضيات. وأعرب عن أمله في تقديم الدعم في مجال تكنولوجيا التعليم وتطوير الأفكار الابداعية واستئناف برنامج الدعم الذي توقف منذ عامين خاصة في مجال بناء المدارس في الضفة وغزة.

وأبدى السفير الضيف اهتمام بلاده بتقديم المساندة لقطاع التعليم الفلسطيني ووعد بنقل أية مبادرة او طلبات لبلاده لأجل توفير التمويل اللازم لتنفيذها.

وحضر اللقاءين الوكيلان المساعدان د. بصري صالح وم. فواز مجاهد و م. جهاد دريدي.