image not exsits

2015-09-08

كرم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مدير البنك الألماني للتنمية (KFW) في فلسطين توماس أيزن باخ؛ تقديراً لجهوده وتعاونه مع الوزارة ودعم بلاده في العديد من المجالات وعلى رأسها التعليم.

وأعرب د. صيدم عن شكره وامتنانه للحكومة الألمانية وشعبها الصديق على ما تم تقديمه في سبيل دعم العملية التعليمية التعلمية، خاصة عبر بناء المدارس النموذجية، ودعم المشاريع التطويرية والتنموية، سيما برامج التدريب الفني والإداري وغيرها من الخدمات التنموية.

كما أكد د. صيدم ضرورة مد جسور متينة من الصداقات والشراكات الدولية، وتفعيل آفاق التعاون المشترك؛ تجسيداً لفلسفة الوزارة وتوجهاتها الرامية إلى تحسين نوعية التعليم، وتحقيق نقلة نوعية في هذا المجال.

من جهته، أعرب أيزن باخ عن سعادته للعمل مع وزارة التربية ومساهمة بلاده في دعم قطاع التعليم وخدمة الأجيال الشابة، موضحاً أن التجربة التي اكتسبها خلال فتره عمله في فلسطين وفرت له فرصة الإطلاع على الواقع والتعرف على المبادرات والأفكار الرائدة والإرادة القوية نحو تحقيق التغيير المنشود.

وفي سياق متصل، وقع الوزير صيدم اتفاقية تعاون مع مسؤول البنك الألماني للتنمية في الشرق الأوسط وولف غانغ ريس، تتضمن تقديم 5 ملايين يورو لدعم قطاع التعليم المهني والتقني (الكليات التقنية والمدارس المهنية التابعة لوزارة التربية والتعليم العالي، ومراكز التدريب المهني التابعة لوزارة العمل) وجامعة القدس وهي مقدمة لاتفاقيات مماثلة لدعم هذا القطاع الاستراتيجي والمهم، وتهدف هذه الاتفاقية إلى دعم تطوير برامج جديدة مرتبطة باحتياجات سوق العمل لتعزيز توظيف الشباب في فلسطين.

وحضر مراسم التكريم، وتوقيع الاتفاقية، كل من: الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون الأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة م. جهاد دريدي، والقائم بأعمال مدير عام التعليم المهني والتقني م. أسامة أشتية، وم. عماد بريغيث، وغيرهم العديد من الشخصيات الاعتبارية وممثلي المؤسسات الألمانية الشريكة والمنظمات المحلية والأهلية.