image not exsits

2015-9-7

كرم وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وممثل كوريا الجنوبية لدى فلسطين وونج شول باك، الطلبة المشاركين في فعاليات بطولة آسيا لكرة القدم للشباب، والتي أقيمت في كوريا الجنوبية، بمشاركة 20 دولة آسيوية، حيث حصل الطلبة على المركز الثالث على مستوى آسيا.

وحضر حفل التكريم كل من: الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير د. بصري صالح، ومدير عام النشاطات الطلابية إلهام خليل المحيسن، ومدير دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي جمال فرهود، ومديري ومديرات التربية والتعليم، ومدير مكتب الممثلية الكورية في فلسطين ريمون أبو فرحة، ومشرفي ومشرفات النشاط الرياضي، ورؤساء أقسام النشاطات في المديريات، ورئيس قسم النشاط الرياضي عارف عصايرة، وموظفة النشاط الرياضي في الوزارة ندين طوقان، ومعلم التربية الرياضية في مدرسة عينبوس الثانوية خالد سويدان، وأهالي الطلبة المكرمين، وأسرة الإدارة العامة للنشاطات الطلابية، وغيرهم من ممثلي الإدارات العامة في الوزارة.

وفي هذا السياق، أشاد د. صيدم بالانجاز الذي حققه الطلبة في هذه البطولة الدولية، مؤكداً أن هذه المشاركة تجسد حرص الوزارة وتشجعيها للرياضة، وصقل المواهب وتنميتها، وتعزيز روح الإبداع والتميز لدى الناشئة وإطلاعهم على ثقافات مختلفة؛ إيماناً وتكريساً لهذا النهج التربوي المتميز.

وأوضح أن تكريم الطلبة يبرهن على اهتمام الوزارة بالمواهب وتوجهها نحو توظيف إمكاناتها؛ من أجل ضمان إيصال صورة حضارية ومشرقة عن دولة فلسطين في المحافل العربية والدولية خاصة في المجالات التربوية والتعليمية والثقافية، معرباً عن شكره وتقديره لكوريا الجنوبية على تعاونها وحسن الضيافة والاستقبال، كذلك للإدارة العامة للنشاطات الطلابية ممثلة بمديرها العام وكوادرها على رعايتهم واحتضانهم للمواهب والطاقات المبدعة خاصة في الميدان الرياضي.

بدوره، أعرب شول باك عن سروره لمشاركه وفد الوزارة، من الإداريين والطلبة، في مهرجان آسيا لكرة القدم هذا العام، مشيراً إلى أهمية هذه المشاركة التي جسدت الشراكة والتواصل بين فلسطين وكوريا الجنوبية وإطلاع الطلبة الفلسطينيين على الثقافة الكورية ومشاركة الأفكار والآراء وغيرها من النشاطات الرياضية والثقافية، موضحاً في السياق ذاته أن كوريا الجنوبية استطاعت أن تحقق نهضة نوعية في العديد من المجالات التنموية من خلال اعتمادها وارتكازها على التعليم، الذي تم إستثماره بشكل أمثل وشكل ضمانة حقيقية؛ لحصول كوريا الجنوبية على موقع طليعي الطليعي ومهم على مستوى العالم.

من جانبها، أكدت المحيسن أهمية مشاركة الطلبة في هذه البطولة التي أثبتت قوة حضور وتألق الرياضة المدرسية الفلسطينية على مستوى دول آسيا، لا سيما وأن فلسطين هي الدولة العربية الوحيدة التي شاركت في هذه الفعالية العالمية، مشددةً على ضرورة ديمومة التعاون والتنسيق من أجل إعلاء شأن الرياضة المدرسية، والمساهمة الفاعلة في المشاركة في مثل هذه الفعاليات التي تسهم في دعم وصقل المواهب الطلابية.

وفي ختام الحفل، الذي تولى عرافته ندين طوقان، تم توزيع الشهادات التقديرية والهدايا والكؤوس على الطلبة المكرمين وهم: عصام ربعي من مديرية جنوب الخليل، ومهدي جمجوم من الخليل، ونور الدين زعول من بيت لحم، وعبد الله شبانة من رام الله، ويوسف صلاح الدين من ضواحي القدس، وأسعد أبو سلمان من أريحا، وهمام الصفدي من جنوب نابلس، وعبد الله كخن من نابلس، ويوسف كميل من قباطية، وساهر جابر من قلقيلية، وأحمد طياح من طولكرم، وعز الدين جرادات من جنين.