image not exsits
رام الله - اختتمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين، سلسلة من ورش العمل المتخصصة في مجال حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، ضمن مشروع "أمل" الممول من الوكالة الايطالية للتنمية.
 
واستهدفت الورش المتخصصة طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، لتعزيز قدراتهم في مجال حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي، وتناولت مجموعة من المواضيع ذات العلاقة بتعزيز ثقافة الحوار وتقبل الآخر، وربطها بموضوع النوع الاجتماعي، والانتخابات الطلابية ومشاركة الطالبات والطلاب فيها، واحتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسات التعليم العالي، والتعليم الالكتروني وأثره على الطلبة، وجائحة كورونا وتأثيراتها، وغيرها من المواضيع الهامة.
 
وعقدت الوزارة 14 ورشة ضمن البرتوكولات الصحية المعمول بها في مختلف مؤسسات التعليم العالي، انطلقت من جامعة فلسطين التقنية خضوري واختتمت في جامعة بيرزيت، وشارك فيها الطلبة ومتخصصين من الجامعات والمؤسسات الشريكة، واستفاد منها أكثر من 500 طالب وطالبة.
 
يذكر أن مشروع "أمل" مدته أربع سنوات ويسير في اتجاهين، مجموعة من الأنشطة الهادفة والتدريبات المتخصصة للطلبة، تهدف إلى صقل شخصية الطلبة وتعزيز ثقافتهم بقضايا حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي من خلال ممارساتهم اليومية، واستحداث أو تطوير مساق دراسي لحقوق الإنسان واعتماده لتدريسه في الجامعات والكليات.