image not exsits
رام الله - واصل وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د. محمود أبو مويس جولاته التفقدية لكافة الجامعات الفلسطينية لدعم التعليم عن بعد، وذلك بعد قرار إغلاق الجامعات تنفيذا للمرسوم الرئاسي بإعلان حالة الطوارئ للحد من انتشار فيروس كورونا. 
 
واطلع أبو مويس، اليوم الثلاثاء، على تفاصيل سير العملية التعليمية في جامعة القدس المفتوحة خلال زيارة قام بها إلى مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، وإلى فضائية القدس التعليمية، بمشاركة رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ورئيس مجلس الأمناء المهندس عدنان سمارة.
 
وقال وزير "التعليم العالي" "إن التعليم الالكتروني الذي نجحت فيه "القدس المفتوحة" أصبح متطلباً أساسياً في الوقت الراهن وباتت الجامعة رائدة في هذا المجال".
 
وأوضح أن التعليم الإلكتروني المعمول به في جامعة القدس المفتوحة يخدم طلبة الجامعة وأبناء شعبنا في مختلف أمكان تواجدهم، خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا جراء انتشار فايروس كرونا. وأشار إلى ان الجامعات تحاول في الوقت الراهن الاستفادة من التكنولوجيا للوصول إلى التعليم الالكتروني في هذه الأزمة. 
 
وشارك وزير "التعليم العالي" في أحد الصفوف الافتراضية التي كانت تبث أثناء زيارته، وأكد للطلبة أن شعبنا سيتجاوز أزمة كورونا بالتعليم الإلكتروني لتعويض الفترة التي يتم فيها إغلاق الجامعات ونتلقى العلم بكل الوسائل، كما واطلع على تسجيل المحاضرات المتلفزة لطلبة الثانوية العامة التي تنتجها فضائية الجامعة.
 
من جانبه، قال سمارة، إن "القدس المفتوحة" رائدة في مجال التعليم المدمج ونجحت في خلق تجربة إلكترونية أصبحت تخدم شعبنا خير خدمة في هذه الظروف، لافتاً إلى أن الجامعة انتقلت مؤخراً إلى التعليم المدمج الذي يقوم على الجمع بين المحاضرات الوجاهية والتعليم الالكتروني. 
 
بدوره، أكد عمرو على ان الجامعة وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية لخدمة أبناء شعبنا في هذه الظروف الطارئة، وضعت فروعها كافة تحت تصرف الحكومة في حال تطلب الأمر ذلك، وهي تقوم بوضع نظام التعليم الإلكتروني الذي طورته في السنوات الماضية تحت تصرف أبناء شعبنا من أجل التغلب على معيقات التواجد في المدارس والجامعات التي يخلفها هذا المرض.