image not exsits
رام الله - أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس أن وزارته لن تذخر جهداً في سبيل دعم وتطوير جميع مؤسسات التعليم العالي في فلسطين وعلى رأسها الكليات التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".
 
جاء ذلك خلال زيارته للكلية الجامعية للعلوم التربوية، اليوم، التقى خلالها عميد الكلية د. طارق الشيخ وعدد من أعضاء الكادر الأكاديمي للكلية التابعة للأونروا، وثمن أبو مويس الانتماء الأصيل للكادر التدريسي في الكلية ولا سيما في ظل الظروف الصعبة والعجز الذي تعاني منه الأونروا.
 
واطلع وزير "التعليم العالي" على احتياجات الكلية والتحديات التي تواجهها، متعهداً بتقديم كل ما يمكن وفق الإمكانيات المتاحة لمساعدة الكلية في تجاوز المعيقات وضمان استمرارها في التطور والتميّز بمخرجاتها التعليمية التي أثبتت جودتها في مختلف القطاعات والاماكن.  
 
إلى ذلك، أشاد عميد الكلية بخدمات الوزارة والحكومة، مؤكداً أنها تقدم أكثر من ما هو مطلوب منها في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها.