image not exsits
رام الله - بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، اليوم، خلال لقائه، سفيرة دولة فلسطين لدى جمهورية جنوب إفريقيا السفير حنان جرار تسريع العمل بالاتفاقيات المتفق عليها مع الجانب الجنوب إفريقي.
 
وكان الوزير أبو مويس اتفق مع نظيره الجنوب إفريقي بي نزماندي خلال لقاء جمعهما في شهر تشرين ثاني الماضي على مذكرة تفاهم يتم بموجبها توفير منح للطلبة الفلسطينيين في الجامعات الجنوب إفريقية بمجال الدراسات العليا في التخصصات الطبية كالطب الشرعي، وعلم وظائف الأعضاء، وجراحة الأوعية الدموية والأعصاب والقلب. 
 
وبيّن وزير "التعليم العالي" ان الهدف من تحديد المنح في هذه التخصصات هو سد النقص الموجود فيها، موضحاً أنها ستعمل على المدى البعيد بتقليص قيمة فاتورة التحويلات الطبية التي ترهق كاهل الخزينة الفلسطينية، من خلال سد النقص القائم في المشافي الفلسطينية.
 
وتطرق اللقاء لاستكمال ما جرى الاتفاق عليه مع الجانب الجنوب إفريقي، بإنشاء مركز للدراسات الإفريقية في فلسطين، وتبادل الوفود الطلابية والباحثين، وتقديم الخبرات البحثية الجنوب إفريقية في مجال التعليم الزراعي والثروة الحيوانية للجانب الفلسطيني، ومواصلة العمل على بحث مشترك يشمل تجميع خطابات الزعيمين ياسر عرفات ونلسون مانديلا.