image not exsits
القاهرة - التقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، مساء اليوم، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال مشاركته في المؤتمر السابع عشر للوزراء المسؤولين عن التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي بعنوان (الذكاء الاصطناعي والتعليم: التحديات والرهانات) المنعقد على مدار الأيام الثلاث الماضية في القاهرة.
 
ونقل أبو مويس تحيات الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء محمد اشتية والشعب الفلسطيني إلى الرئيس السيسي وللحكومة والشعب المصري لوقوفهم الأخوي والداعم على الدوام للشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة.
 
وبين أهمية المنظومة الرقمية التفاعلية في التعليم والتي تعتمد في أدواتها على الذكاء الاصطناعي للتعليم في فلسطين وهو ما يساعد طلبتها ومؤسساتها في تجاوز التحديات والمعيقات التي يسببها الاحتلال بإغلاقاته المستمرة للمدن والقرى وتقييد حركة الطلبة والمدرسين، مؤكداً ان فلسطين تسير بخطى سريعة لتغيير أنماط التعليم التقليدي ومناهجها لتتماشى مع التطور التكنولوجي المتسارع في العالم.
 
وأضاف: من أجل الحفاظ على الأمن الاستراتيجي والمعلومات لأمتنا العربية على نظامنا العربي أن يركز وبشكل استباقي على الذكاء الاصطناعي والطاقة المستدامة وتحليل البيانات والبحث العلمي غير التقليدي الذي يقودنا نحو الابتكارات والاختراعات والانخراط بالثورة الصناعية الرابعة.
 
وأشار الوزير أبو مويس أن هناك أسئلة أخلاقية كثيرة يجب مراعاتها عند تطبيق هذا النظام واحترام التوازن بين الذكاء العقلي الطبيعي والذكاء الاصطناعي مشدداً ان أحدهما لا يقلل من شأن الآخر أو يلغيه.
 
وقدم وزير "التعليم العالي" شكره للرئيس السيسي على دعمه لهذه البرامج والمشاريع ورعايته لها وعلى دعمه لتبادل الطلابي والمدرسين بين مؤسسات التعليم العالي العربية، وعلى حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، متمنياً لمصر وشعبها دوام التقدم والازدهار.