image not exsits
عمان - قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثاني المحكم حول "المسؤولية المجتمعية للجامعات.. التزام وتشريعات" والذي عقد في العاصمة الاردنية الهاشمية عمان وبعد أن نقل تحيات سيادة الرئيس محمود عباس "أبومازن" ودولة رئيس مجلس الوزراء د.محمد اشتيه والشعب الفلسطيني إلى جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم وإلى الحكومة الأردنية والشعب الأردني الشقيق "ان استراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في فلسطين انبثقت من خطة الحكومة والتي تتواءم مع أولويات الخطة الوطنية الشاملة "2017-2022" ومحورها المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة من خلال الانتقال من التعليم إلى التعلم، ومن الاحتياج إلى الانتاج ومن مرحلة الأفكار إلى الابتكار ومن تطوير المهارات إلى طرح المبادرات ومن المدرسة إلى الجامعة لخلق ثقافة وطنية جامعة".
 
وأكد أن المؤتمر جاء للتداول والتأكيد أن المسؤولية المجتمعية شراكة بين قطاعات المجتمع ومؤسساته المختلفة من أجل تحقيق التنمية المستدامة في جميع الجوانب التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية. موضحاً أنه يقع على عاتق الجامعات مسؤولية كبيرة للتحول الى برامج تولد المعرفة وتقنيات تخدم المجتمع، ومن عملية تعليمية محورها المعلم إلى عملية تعليمية محورها المتعلم، ومن التركيز على الأهداف الإدراكية لمجرد المعرفة إلى التركيز على بناء الاتجاهات الإيجابية.
 
وشدد وزير التعليم العالي أن المسؤولية المجتمعية لا تصنع ولكنها تنبع من الذات، لا توضيح يعرفها ولا ايزو يطبقها، وإنما تأتي فقط من الانتماء وحب الوطن.
 
وأضاف نريد مجالس تعليم عالٍ تعمل على الحوكمة المؤسساتية النزيهة والشفافة بإداراتها الثلاث العليا والمتوسطة والدنيا مع توصيف وظيفي دقيق لكل منها وتكامل في الأداء والعمل. 
 
وأشار إلى أهمية الانتقال من الجامعات التقليدية إلى الجامعات التقنية الإبداعية التي تواكب الثورة الصناعية الرابعة. وضرورة أن تتحول البرامج النمطية إلى برامج ثنائية ومزدوجة وتقنية، لتتواءم مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل. وضرورة أن تضيف الأبحاث العلمية المنتجة من الجامعات للمعرفة العالمية، وبحيث يكون لها تأثير اقتصادي على المجتمع أيضا بالشراكة مع القطاع الخاص.
 
يذكر أن المؤتمر عقد  في جامعة عمان العربية بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة، وبرعاية الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية عمرو عزت سلامة، وحضره الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية حميدي الخميسي، ورئيس جامعة عمان العربية ماهر سليم، ورئيس جامعة القدس المفتوحة يونس عمرو، والأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية عبد الرحيم الحنيطي، ورئيس جامعة الأسراء أحمد نصيرات، ورئيس جامعة الأميرة بسمة مشهور الرفاعي، ورئيس جامعة الحسين بن طلال نجيب أبو كركي، وأمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردني عاهد الوهادنه.