image not exsits
رام الله - تسلم وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، اليوم، وثيقة السياسات الخاصة بطرق وأدوات القياس والتقويم في مؤسسات التعليم العالي من مدير مشروع تطوير ممارسات التقويم د. عبد الكريم دراغمة.
 
وضم مشروع تطوير ممارسات التقويم في مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، الممول من الاتحاد الاوروبي ضمن مشاريع ايراسموس بلس، خبراء اوروبين من جامعة كورك بايرلندا، وجامعة الكانتي بإسبانيا، وخبراء محليين من الجامعات الفلسطينية، إضافة إلى رئيس بعثة التعاون الاوروبي الفلسطيني د. نضال الجيوسي.
 
وعمل فريق الخبراء خلال الفترة الماضية على تطوير تطوير وثيقة سياسات خاصة بأساليب وأدوات التقويم في التعليم الجامعي، بالتعاون مع هيئة الاعتماد والجودة الفلسطينية.
 
وركزت وثيقة السياسات في القياس والتقويم على تشجيع التعليم التجريبي، وتعزيز المهارات الحياتية لدى الطلبة، وتطوير الأدوات اللازمة لقياس وتقويم مثل تلك المخرجات، وضرورة تنويع الوسائل وأدوات القياس، واستخدام التقويم البنائي والتكويني وليس فقط التقويم الختامي، اضافة إلى إيجاد الآليات والوسائل المناسبة لربط مخرجات وطرق وأدوات القياس بالمعايير والامتحانات الدولية في الكفاءة.