image not exsits
رام الله - أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس تشكيل لجنة مساندة لهيئة الاعتماد والجودة، من الجامعات الفلسطينية.
 
وضمت اللجنة المشكلة التي عقدت اجتماعها الأول، اليوم، ممثلا عن كل جامعة في المحافظات الشمالية، بهدف تحقيق الجودة الأكاديمية وتطوير التعليم العالي والبحث العلمي، على أن تضم اللجنة لاحقا أعضاء من الجامعات في المحافظات الجنوبية.
 
وقال وزير "التعليم العالي" ان اللجنة المشكلة ستكون عنصر هام في بناء نظام تعليمي وفق تخصصات يحتاجها سوق العمل، مؤكدا ان تشكيل هذه اللجنة تعبير حقيقي عن سياسة الحكومة بالاتصال والتواصل والحوار المشترك البناء في صناعة القرار الفلسطيني الاستراتيجي، لبناء مستقبل أفضل.
 
وأضاف أبو مويس "نريد من الجميع المشاركة في بناء واختيار تخصصات لتقليل بطالة الخريجين"، موضحاً ان التخصصات التقنية أولوية لدى وزارته.
 
وأكد وزير "التعليم العالي" ان وزارته ماضية قدما في مبدأ الشراكة مع مختلف مكونات التعليم العالي في فلسطين، مشيرا أن تشكيل مجلس مدراء وعمداء الكليات الجامعية والمتوسطة يأتي في هذا السياق.
 
وكشف الوزير أبو مويس ان الخطوة القادمة لوزارته هي فتح مكتب للتعليم العالي للمتابعة والتواصل اليومي في كل جامعة وكلية، مشددا ان الأمن التعليمي هو جزءا من الأمن القومي والوطني.
 
وتهدف اللجنة خلال المرحلة القادمة خلق قاعدة بيانات مشتركة بين الجامعات والكليات لرفع جودة التعليم، وإنجاز بوتقة البحث العلمي في فلسطين الذي له تأثيراً إيجابي واقتصادي على الوطن والمواطنين.