image not exsits
نابلس - قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس أن اصرار الأسرى وتصميمهم ونضالهم المستمر حوّل سجون ومعتقلات الاحتلال، من محنة الى منحة، يتخرجون فيها من الجامعات، ويحصلون من خلالها على أعلى درجات العلم.
 
جاء ذلك خلال كلمته اليوم في نابلس، بحفل تخريج جامعة القدس المفتوحة للفوج الأول لبرنامج تعليم الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، المنفذ تحت إشراف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
 
وأوضح وزير التعليم العالي ان تخريج هذا الفوج المميز والكوكبة الأصيلة من أبناء فلسطين الأبطال، جاء ثمرة اتفاقية تنسيق جمعت بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهيئة شؤون الأسرى والمحررين وجامعة القدس المفتوحة، بما يتواءم مع نظام التعليم العالي في فلسطين.
 
ونقل الوزير أبو مويس تحيات ومباركة الرئيس أبو مازن للأسرى، معتبراً إياه بأنه يخوض حرباً شرسة من أجلهم، كما ونقل مباركة رئيس الوزراء د. محمد اشتية الذي وضع الأسرى على رأس أوليات حكومته.
 
وأضاف موجها حديثه للأسرى: "أنتم تيجان الرؤوس.. أنتم شرفنا.. انتم ضميرنا.. انتم كل خلية في أجسادنا.. ولن يهدأ لنا بال حتى نراكم بيننا وقد اخذتم حقكم ودوركم في الحياة".
 
وأردف "أنه ضمن منظومة متكاملة من الخطوات والاجراءات المدروسة وتخطي المعيقات تم انجاز امتحان الثانوية العامة للأسرى، و"من تعلم العبرية والالتحاق بالجامعة المفتوحة في اسرائيل، وصولاً الى الانتساب بالجامعات الفلسطينية ونيل شهاداتهم في درجة البكالريوس".
 
ووجه أبو مويس التحية للأسير مروان البرغوثي الذي أشرف على منح درجة الماجستير لعدد من الأسرى، مضيفاً "لم يعلم الاحتلال ان اعتقال الكفاءات الفلسطينية المميزة، سيفتح آفاق جديدة للأسرى على صعيد التعليم في الجامعات العربية والدولية".
 
واختتم كلمته "ستنكسر القيود وسيحرر الأسرى من المعتقل وهم بكفاءة ثقافية ابداعية ومكانة علمية وأكاديمية متميزة، ليواصلوا النضال لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، ومبارك لكم ولذويكم هذا النجاح والتخريج، صمودكم عنوان المسيرة ونجاحكم حياتنا المنيرة، وتحرركم أهدافنا الأولى والأخيرة، ونحن الشعب كل الشعب خلف قيادتنا صامدون، وبالعلم متسلحون وبالحق نحمل غصن الزيتون".
 
وشهد حفل التخريج توقيع ملحق لمذكرة التفاهم التي أفضت لتخريج هذه الدفعة من الأسرى الأبطال، بين الأطراف الثلاث (وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وجامعة القدس المفتوحة)، ويهدف ملحق المذكرة لتشجيع المزيد من الأسرى والأسيرات داخل معتقلات الاحتلال لإكمال تعليمهم الجامعي، بما يتوافق مع أنظمة ولوائح التعليم العالي في فلسطين.