image not exsits
رام الله - وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: بحث وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس خطط وزارته لتطوير قطاع التعليم العالي في فلسطين.
 
جاء ذلك خلال لقائه، اليوم، مع رؤساء الجامعات الفلسطينية في المحافظات الشمالية والجنوبية عبر الفيديو كنفرنس، لبحث العديد من القضايا ذات العلاقة.
 
وناقش اللقاء ضرورة بوتقة الطاقات الفلسطينية العلمية في الخارج، في إطار شبكة تكون مرجعيتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وإعادة هيكلة التعليم العالي لضمان نجاح عملية تطويره.
 
وأكد الوزير أبو مويس وجوب احترام القوانين والأنظمة داخل الجامعات من الأساتذة والطلبة، وضرورة وجود وثيقة شرف أكاديمي بهذا الخصوص، وشدد أن الناحية الأكاديمية خط أحمر لا يقبل المساس به، وأن الأمن التعليمي هو جزءا لا يتجزأ من الأمن الوطني والقومي.
 
وبيّن وزير "التعليم العالي" ضرورة تطوير علاقة وثيقة بين الجامعات والوزارة، إضافة لخلق علاقات شراكة بين الجامعات نفسها، تتوج ببرامج مشتركة ذات جودة عالية.
 
وأضاف أبو مويس ان وزارته حريصة على تحصين الجامعات في عملية التصنيف العالمي أو الإقليمي أو العربي، وضمان الاعتراف الدولي بالبرامج التي تخرجها الجامعات، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على جودة التعليم ومخرجاته.
 
وأردف وزير "التعليم العالي" ان اجتماعات دورية ستعقد وستناقش فيها القضايا المهمة التي تخص التعليم العالي والبحث العلمي بشكل مبرمج ومتدرج، للوصول إلى منظومة متكاملة ومتناغمة للتعليم العالي في فلسطين.
 
وتخلل اللقاء مداخلات قيمة من رؤساء الجامعات، وتم التوافق على العمل بروح الفريق الواحد لتجاوز المعيقات، وإرساء دعائم التعليم العالي والبحث العلمي في فلسطين.