image not exsits

2015-8-16

عاد وفد وزارة التربية والتعليم العالي، إلى أرض الوطن بعد مشاركته في فعاليات مهرجان آسيا لكرة القدم للشباب، والذي اقيم بمدينة أنسونغ في كوريا الجنوبية، خلال الفترة التي امتدت من 4-12/8/2015، بمشاركة 20 دولة آسيوية.

وأشاد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بهذه المشاركة التي جسدت معنى الاهتمام والحرص الذي توليه الوزارة بالطلبة، وتعزيز نهج الابداع والتميز، والتأكيد على ضرورة تمثيل دولة فلسطين في كافة المحافل العربية والاقليمية والدولية، مؤكداً أن النتائج التي حصدها الطلبة في المهرجان الرياضي على مستوى دول آسيا تبرهن على القناعة الراسخة بدور طلبتنا في تحقيق النجاحات المتميزة وايصال رسالة قوية عن شعبنا وتوقه للتخلص من الاحتلال ونيل حريته.

بدورها، أعربت مدير عام النشاطات الطلابية في الوزارة أ. الهام خليل المحيسن عن سعادتها وسرورها بالنتائج المشرفة التي حصدها الطلبة خلال البطولة التي نظمت في كوريا الجنوبية، مشددةً على توجه الادارة العامة للنشاطات الطلابية خاصة من خلال دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي للكشف عن المواهب الطلابية وغرس القيم النبيلة في نفوس الناشئة وضمان الارتقاء بالرياضة المدرسية الفلسطينية.

وقدمت المحيسن شكرها وتقديرها لوفد الوزارة ممثلاً برئيسه أ. جمال فرهود وكافة الأعضاء من الاداريين والطلبة على الجهود التي بذلوها على مدار الجولة التي تضمنت نشاطات رياضية وفعاليات استهدفت بحث آليات تطوير لعبة كرة القدم على صعيد بلدان آسيا، مؤكدةً أن هذه المشاركة تأتي لتبرهن على ارادة الطلبة الفلسطينيين وقدرتهم على تحقيق النجاح الباهر رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها نتيجة ممارسات الاحتلال والمستوطنين.

وتكون وفد الوزارة من16 مشاركاً، حيث ترأسه مدير دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي في الادارة العامة للنشاطات الطلابية أ. جمال فرهود، وعضوية كل من: أ. عارف عصايرة رئيس قسم النشاط الرياضي، بصفته إدارياً، وأ. ثائر ثابت رئيس قسم الصحافة والإعلام التربوي، إعلامياً، وأ. خالد سويدان معلم التربية الرياضية في مدرسة عينبوس الثانوية – مديرية تربية جنوب نابلس، مدرباً، إضافة إلى الطلبة اللاعبين البالغ عددهم 12 من مواليد 1/1/2003 إلى مواليد 31/12/2004. وهم: عصام ربعي من مديرية جنوب الخليل، ومهدي جمجوم من الخليل، ونور الدين زعول من بيت لحم، وعبد الله شبانة من رام الله، ويوسف صلاح الدين من ضواحي القدس، وأسعد أبو سلمان من أريحا، وهمام الصفدي من جنوب نابلس، وعبد الله كخن من نابلس، ويوسف كميل من قباطية، وساهر جابر من قلقيلية، وأحمد طياح من طولكرم، وعز الدين جرادات من جنين.

بدوره، جدد فرهود تأكيده على أهمية هذه المشاركة التي وصفها بفرصة حقيقية لاطلاع الطلبة اللاعبين على ثقافات جديدة والتعرف على عادات مختلفة وتعزيز التبادل الثقافي بين المشاركين من العديد من البلدان الآسيوية، لافتاً في السياق ذاته إلى أن فلسطين هي الدولة الوحيدة التي شاركت على مستوى الوطن العربي في هذا المهرجان؛ الأمر الذي يبرهن على قوة الحضور الفلسطيني العربي، وضرورة نقل صورة مشرقة عن القضية الفلسطينية بشكل عام والتعليم بوجه خاص.

وأوضح فرهود أن المهرجان تضمن العديد من الفعاليات الرياضية ومن أبرزها: المباريات التي جرت بين الطلبة والمؤتمر العلمي لرياضي الذي بحث في آليات تطوير لعبة كرة القدم بالاضافة إلى نشاطات تستهدف تعزيز التبادل الثقافي والرياضي وخلق شراكات وصداقات بين وفود دول آسيا.

هذا وحصل منتخب وزارة التربية والتعليم العالي على المركز الثالث على مستوى البطولة، حيث تم تقليدهم ميداليات وشهادات تقديرية، وسيتم تكريمهم في وقت لاحق من قبل وزارة التربية والتعليم العالي.

يشار إلى أن نتائج المباريات في البطولة جاءت كمايلي:

فلسطين/ كوريا الجنوبية (2-0) لصالح فلسطين.

فلسطين/ لاوس (2-0) لصالح فلسطين.

فلسطين/ نيبال (0-0).

فلسطين/ فريق سكاي كوريا (0-1) لصالح سكاي الكوري.