image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
2019-4-8
وقّع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ورئيس أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا أ.د. مروان عورتاني، اليوم، مذكرة تفاهم تهدف إلى الإرتقاء بالعلوم والتكنولوجيا.
وحضر مراسم التوقيع على المذكرة؛ وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ومدير عام العلاقات العامة والدولية نديم سامي وأسرة الإدارة العامة.
وتهدف المذكرة إلى المساهمة في بلورة الاستراتيجيات والخطط والسياسات الوطنية والقطاعية الخاصة بالمعرفة والتكنولوجيا والابتكار، والمشاركة في رصد مؤشرات هذه القطاعات طبقاً للمنهجيات والممارسات الفضلى في هذا المجال، والمساهمة في تطوير نظم معلومات متكاملة لإدارة العلوم والتكنولوجيا.
كما تهدف إلى تعظيم قدرة فلسطين على الاستفادة من مصادر وبرامج التمويل الخارجي وخصوصاً تلك الممولة أوروبياً، والتعاون في نشر وتعزيز الثقافة العلمية في صفوف الشباب والناشئة والارتقاء بأساليب تعليم الرياضيات والعلوم والاستفادة من التجارب الدولية الرائدة في هذا المجال، وتعزيز الشراكة الثلاثية بين الهيئات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة وبين الجامعات والقطاع الخاص، وتعظيم العائد التنموي للعلوم والتكنولوجيا، والاستفادة من الكفاءات والخبرات الفلسطينيه في الشتات.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أن الوزارة ماضية في مسيرة التطوير التربوي الشاملة، وأنها تولي البحث العلمي والعلوم والابتكار أهمية قصوى، وتعمل من خلال برامجها وخططها لتنشيط حركة البحث والابتكار في أوساط المجتمع الفلسطيني، مثمناً الشراكة مع أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، خاصةً من خلال هذه المذكرة الاستراتيجية.
من جانبه، شدد عورتاني على أهمية هذه المذكرة، مثمناً جهود وزارة التربية ممثلة بالوزير صيدم وكامل طاقم الوزارة لاحتضانهم دائماً الإبداع والابتكار، واهتمام الوزارة وتركيزها على تعزيز العلوم والابتكار والبحث العلمي لأخذ الدور الحقيقي لهذه القطاعات في خدمة المجتمع الفلسطيني.