image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
2019-4-6
نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال إداراتها العامة المختصة وبالتعاون مع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال وأطفال المجلس الاستشاري، اليوم، نشاط محاكاة صناع القرار للطلبة، وذلك إحياءً ليوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من نيسان من كل عام.
وتم توزيع الطلبة على الإدارات العامة في الوزارة للقيام بالنشاط؛ إذ شملت: الإرشاد والتربية الخاصة  والعلاقات الدولية والعامة والإشراف التربوي والنشاطات الطلابية.
جاء ذلك بحضور طلبة المجلس الاستشاري المشاركين في المحاكاة، ومدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش وطاقم الإرشاد التربوي، ومدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار ومنسقي البرامج في الحركة.
من جهته؛ رحّب الحواش بالحضور، مؤكداً على دور وزارة التربية في بناء قيادات شابة مدركة لحقوقها والمسؤوليات الواقعة على عاتقها، لافتاً إلى ما يعانيه أطفال فلسطين بفعل ممارسات وانتهاكات الاحتلال، وأن الوزارة تبذل قصارى جهدها للتخفيف من هذه المعاناة ولجم انتهاكات الاحتلال.
من جهته، أكد قزمار أهمية الاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني بطريقة مختلفة عن السنوات السابقة، من خلال تنظيم هذا النشاط ومحاكاة الأطفال لدور صناع القرار، مشدداً على أهمية نقل التجربة لزملائهم في المدارس الأخرى .
وفي نهاية النشاط، تم عقد مؤتمر صحفي؛ ألقت فيه الطفلة بيسان جيوسي كلمة المجلس الاستشاري وكلمة يوم الطفل؛ إذ ركّزت من خلال الكلمتين على انتهاكات الاحتلال بحق أطفال فلسطين، ومنها القتل والاعتقال والجرح.
وخرج هذا النشاط بمجموعة من التوصيات أهمها المطالبة بزيادة أعداد المرشدين التربويين في المدارس، وزيادة مرشدي حماية الطفولة.