image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
2019-03-26
نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي بالتعاون مع جمعية الصديق الطيب والمؤسسة الملكية العلمية، ومكتب اليونسكو المختص بمكافحة المخدرات والجريمة، ورشة تدريبية لطواقم الصحة المدرسية والإرشاد حول المهارات الحياتية للحد من المخدرات والإدمان، وذلك ضمن برنامج فواصل، في إطار سعي الوزارة نحو تعزيز الوعي حول مخاطر المخدرات والتدخين.
وأوضح مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، أهمية البرنامج في وقاية الطلبة من خطر الإدمان والمخدرات، مؤكداً أن التحديات التي تواجه الأطفال في المجتمع الفلسطيني تفرض العمل الحثيث وتكثيف البرامج ضمن هذا المجال.
من جانبها، أشارت ممثلة الإدارة العامة للصحة المدرسية حنان عابد، إلى أن الورشة تستهدف شريحة كبيرة من الطلبة، يتعرضون خلالها لسلسلة متكاملة من المهارات الحياتية، والتي ستنعكس على معارفهم وتوجهاتهم بخصوص مضار المخدرات والتدخين، لافتةً إلى نجاح هذه التجربة وأن البرنامج سيمتد ليشمل جميع محافظات الوطن خلال السنوات القادمة.
من جانبهم، ثمن ممثلو المؤسسات الشريكة جهود الوزارة التطويرية بهذا الخصوص، مشيدين بعمق الشراكة معها لمواصلة هذه الجهود التطويرية.
يُذكر أن الورشة استهدفت 12 مشاركاً من طواقم الصحة المدرسية، و17 مشاركاً من الإرشاد التربوي.
وتأتي هذه الورشة، والتي تستمر على مدار خمسة أيام، ضمن سلسلة نشاطات هادفة يتم تطبيقها كعينة تجريبية في مديريات (القدس، وضواحي القدس، ورام الله والبيرة)، إذ سيقوم المشاركون بدورهم في تدريب طلبة الصف السابع والثامن في 15 مدرسة على المهارات الحياتية للوقاية من خطر المخدرات والإدمان، وسيلحق ذلك تنفيذ لقاءات توعوية مع أولياء أمور الطلبة.