image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
25/3/2019
طالب وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بتشكيل لجنة دولية لمتابعة انتهاكات الاحتلال بحق التعليم.
جاء ذلك خلال لقائه اليوم، مع رئيس بعثة الصليب الأحمر في فلسطين ديفيد كين، إذ تم بحث آليات حماية قطاع التعليم؛ عبر توفير بيئة آمنة للأطفال وللطلبة، وتوسيع آفاق التعاون؛ لتطال العديد من المجالات التي تخدم الغايات المشتركة.
وحضر اللقاء، وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام الإشراف والمتابعة أيوب عليان، والمستشار السياسي لرئيس البعثة جمانة الجاعوني.
وأطلع الوزير، كين على واقع انتهاكات الاحتلال المتواصلة والمتصاعدة بحق التعليم في فلسطين والممارسات المجحفة بحق الأطفال، وعرقلة وصول الطلبة والطواقم التربوية إلى المؤسسات التعليمية، مشيراً إلى أعداد طلبة المدارس والمعلمين المعتقلين والذين تم احتجازهم خلال العام الماضي، لافتاً إلى المعاناة التي يكابدها الأطفال والطلبة في معتقلات وأقبية التحقيق الاحتلالية في ظل ظروف صعبة وقاسية ومنافية لكافة القوانين الدولية.
وجدد صيدم مطالبته كافة المؤسسات الحقوقية الدولية؛ لوضع حد لانتهاكات "إسرائيل" وجرائمها التي تشكل خرقاً واضحاً وفاضحاً للمواثيق والقوانين والأعراف ومنظومة حقوق الإنسان، مثمناً الجهود التي يبذلها الصليب الأحمر على مدار أعوام طويلة في سبيل توفير الحماية للفئات المستهدفة خاصة في حالات الطوارئ، مشيراً إلى جهود الوزارة لتوفير الدعم النفسي والتربوي للطلبة المعتقلين.
بدوره، أكد كين حرص الصليب الأحمر على توفير ظروف آمنة للطلبة والأطفال الفلسطينيين والعمل على ضمان استكمال تعليمهم داخل المعتقلات، مشيراً إلى النشاطات والفعاليات التي ينفذها لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان وتقديم خدمات مختلفة لعديد القطاعات ومنها التعليم.
وتضمن اللقاء التباحث في عديد القضايا خاصة المتعلقة بإعلان المدارس بيئة آمنة، وآليات تفعيل التواصل مع المؤسسات الدولية الناشطة في مجال حقوق الإنسان.