image not exsitsدائرة الإعلام التربوي
22-3-2019
سلمت أصغر صحفية فلسطينية ابنة قرية النبي صالح الطالبة جنى جهاد؛ برفقة ثلاث فتيات هن يوسي من ناغازاكي ومريام من فيينا وياسمين من الولايات المتحدة الأمريكية وأربعتهن يبلغن من العمر ١٣ عاماً؛ سلمن البابا فرانسيس في الفاتيكان، شعلة السلام التي ما تزال متقدة منذ إلقاء القنبله النووية على هيروشيما، إذ تم الحفاظ عليها لغاية هذا اليوم وتسليمها للفاتيكان.
جاء ذلك بحضور ومشاركة سيتسوكو ذرلو؛ الناجية من القنبلة النووية في هيروشيما والحائزة على جائزة نوبل للسلام للعام ٢٠١٧ ضمن مؤسسة قافلة الأرض Earth Caravan اليابانية، وبرئاسة ريوكو ايندو.
ونقلت الصحفية جنى ورفيقاتها، شعلة السلام إلى البابا، وطلبن منه الصلاة معاً للسلام وللعدالة وإطفاء شعله الحرب، إيذانا بإحلال السلام في العالم والحد من الأسلحة النووية.
وأرادت جنى ورفيقاتها من ذلك إيصال رسالة للعالم أنه "إذا لم يقم الكبار بصنع السلام فنحن سنصنعه".