click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-03-12
استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي في بيان لها اليوم؛ إزالة الاحتلال مدرسة السيميا الأساسية المختلطة (التحدي 13) عن بكرة أبيها الواقعة بمديرية جنوب الخليل، واصفةً هذا الفعل بجريمة جديدة نكراء بحق المؤسسات التعليمية، واعتداء على حق الطلبة والأطفال في الوصول إلى بيئة تعليمية آمنة ومستقرة.
ولفتت التربية في بيانها إلى أن استهداف هذه المدرسة، يكشف عن وجه المحتل البشع وضعفه وإمعانه في تدمير المؤسسات التعليمية دون اكتراث للقوانين والمواثيق الحقوقية والإنسانية، داعيةً المؤسسات الدولية كافة إلى التدخل العاجل والفوري لوضع حدٍ لهذه الانتهاكات الإجرامية بحق التعليم.
وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن مدرسة التحدي 13 باقية على قيد الحياة وأن هدمها لن يعني توقفها وكلما هدمت سنعيد تشييدها هي وكل المدارس التي يستهدفها الاحتلال، في رسالة تأكيد على البقاء رغم التحديات الراهنة.