image not exsits

2015-8-8

انطلقت بطولة آسيا لكرة القدم للشباب، على أرض ملعب مدينة انسونغ في كوريا الجنوبية، حيث شارك وفد وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية الذي ضم طلبة واداريين، في فعاليات الافتتاح الذي وصفه الطلبة بحدث رياضي وثقافي مميز تجسد فيه حضور دولة فلسطين وسط التأكيد على رسالة الرياضة المدرسية.

وشارك في افتتاح هذه البطولة العديد من الشخصيات الاعتبارية والرياضية على مستوى دول آسيا ومن أهمها، لاعب كرة القدم الكوري الشهير كيم كوانغ نيم، والنجم السينمائي الكوري جانغ جونهو هو، وغيرهم من ممثلي اتحاد كوريا لكرة القدم للشباب، والمؤسسات الرسمية المعنية بالشأن الثقافي والرياضي.

وقبيل الحفل الرسمي، اقيمت على أرض الملعب ذاته، مباراة ودية بين فريقي نجوم سيؤول الرياضي وقدامى المنتخب الكوري الوطني، انتهت بالتعادل 3-3، حيث احتشد حوالي 6 الاف من المتفرجين ممثلين بالمواطنين الكوريين والوفود المشاركة وغيرهم من الرياضيين الدوليين.

ودخل طلبتنا المهرجان الرياضي مع الفرق المشاركة من 20 دولة آسيوية، رافعين العلم الفلسطيني، ومؤكدين على اصرارهم لاعلاء اسم فلسطين عالياً في المحافل الدولية والعربية لا سيما وأن فلسطين هي الدولة العربية الوحيدة المشاركة في هذا الحدث الرياضي الكبير على مستوى آسيا.

وأعرب رئيس الوفد، مدير دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي في وزارة التربية جمال فرهود، عن سعادته وافتخاره بالطلبة الذي يمثلون فلسطين ببطولة تعد نوعية، نظراً لعدد الفرق المشاركة واشتمالها على الكثير من الفقرات الثقافية المتميزة.

وتابع: "بالحقيقة سعادتي لا توصف وأن اشاهد من فوق منصة المهرجان طلبتنا وهم يدخلون بكل ثقة أرض الملعب ضمن هذا الحشد الكبير من الجماهير والهواة واللاعبين من طلبة المدارس والاندية الشابية الآسيوية وغيرهم".

وفي هذا السياق، لفت فرهود إلى أن هذه المشاركة تعكس تأكيد وزارة التربية من خلال الادارة العامة للنشاطات الطلابية – دائرة النشاط الرياضي والعمل الاجتماعي على تعزيز الاهتمام بالرياضة المدرسية والتوجه نحو الكشف عن المواهب الطلابية وصقل شخصيات المشاركين من خلال تعريفهم على ثقافات جديدة ورفدهم بقيم ومعارف تسهم في بناء جيل قادر على تحمل المسؤوليات وقيادة التغيير خاصة من خلال الاستثمار في التعليم في بلدان العالم والاستفادة من الدول المتقدمة ومنها الصديقة كوريا الجنوبية التي تخطو بثبات نحو مستقبل مشرق.

وخلال الافتتاح، نظمت بعض الفعاليات الفنية والثقافية كان منها فقرة فنية لفرقة شعبية كورية بالاضافة إلى لوحة فلكلورية مستوحاة من روح التراث الكوري استحوذت على اهتمام المشاركين، كما تم عرض بعض المأكولات التقليدية الآسيوية في أكشاك صغيرة على بوابات الملعب الخارجية.