image not exsits

6/8/2015

استقبل د. صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي في مكتبه، سماحة مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين ووفداً مرافقاً، كما استقبل وفد اتحاد المعلمين الفلسطينيين برئاسة الامين العام احمد سحويل واعضاء من الامانة العامة والمكتب الحركي المركزي للمعلمين، جاءوا مباركين للوزير صيدم لتسلمه وزارة التربية والتعليم العالي.

وأثنى الشيخ حسين على دور وزارة التربية في بناء وتخريج الاجيال وعوّل على ان الوزير صيدم هو اهل لتسلم هذه الوزارة وأبدى دعمه ومساندته للوزارة، ووضعه في صورة ما تمر به القدس والمسجد الاقصى من مخاطر.

بدوره وصف د. صيدم الشيخ حسين بأنه رمز المسيرة الوطنية وأب قدير لكل الفلسطينيين وعلم على رؤوسنا جميعاً، مبديا استعداده لتوجيه المدارس باتجاه القدس والاقصى وتكثيف زيارة الطلبة لها في الرحلات المدرسية وترسيخها كثقافة. وأعرب للشيخ حسين عن تقديره له ولزملائه في صمودهم ومرابطتهم مبديا تقديم كل الدعم للقدس وأهلها وطلبتها ومدارسها.

وخلال استقباله لوفد اتحاد المعلمين قال صيدم نرحب بكم في بيتكم، هذه مؤسستكم ومطالبكم مطالبنا ونقدر جهدكم ودوركم مؤكداً انه سيتم قريباً اعادة النظر في مسودات قانون التعليم لإقراره من مجلس الوزراء. وقال ان الاتحاد جزء من المؤسسة التربوية، وأبدى استعداده لتعزيز الشراكة بينه وبين الوزارة لمتابعة مختلف القضايا الرامية الى النهوض بالعملية التعليمية. وأشاد بدوره باعتباره حمل الراية قبل تأسيس الوزارة واعتبره عاملاً داعماً وقوياً للعملية التربوية.

من جانبه، اشاد سحويل بالوزير صيدم مباركاً له، ومعرباً عن تفاؤله بعهد جديد تسوده شراكة حقيقية بين الاتحاد والوزارة هدفها خدمة المعلم والطالب. ووضعه في صورة مطالب المعلمين والإداريين وحقوقهم حيث أكد صيدم تشكيل لجنة لبحث هذه المطالب.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة محمد ابو زيد، والوكيلان المساعدان د. بصري صالح وم. فواز مجاهد.