image not exsits

26/7 /2015

بدأ حوالي (740) دارساً ودارسة من المحافظات الشمالية والجنوبية، تقديم امتحان الاجتياز لبرامج تعليم الكبار في فلسطين ( برنامجي محو الأمية والتعليم الموازي)، والذي يعقد سنوياً؛ إيماناً بدور الوزارة وحرصها على ضمان وتعزيز حق التعليم للجميع.

وتقدم لامتحان التعليم الموازي من المحافظات الشمالية (الضفة) 150 دارساً/ة ومن المحافظات الجنوبية (غزة) 90 دارساً/ة، في حين تقدم لامتحان محو الأمية من المحافظات الشمالية 200 دراس/ة وفي الجنوبية 300 دراس/ة.

وفي هذا السياق، أجرت مدير عام التعليم العام في الوزارة خلود ناصر، ومدير تربية رام الله والبيرة أيوب عليان، ورئيس قسم التعليم غير النظامي في الوزارة غدير فنون، اليوم، جولة تفقدية لقاعات الامتحان؛ للاطمئنان على سير تقديمه، وذلك في مدرسة ذكور رام الله الثانوية، بحضور رئيس قسم التعليم العام في مديرية رام الله والبيرة ابراهيم الخطيب، ومدير المدرسة محمد المطور وغيرهم.

وأشارت ناصر إلى أن عقد الامتحان يأتي في سياق الاهتمام الذي توليه الوزارة من خلال الادارة العامة للتعليم العام؛ لضمان الحق في التعليم للجميع؛ وتأكيداً على دور برامج تعليم الكبار في تلبية احتياجات الدارسين، ورفدهم بالمعارف والمهارات الحياتية والمهنية، وتوفير فرص الالتحاق بالتعليم الأكاديمي، لمن دفعتهم ظروفهم دون استكمال تعليمهم أو تسربوا من مدارسهم.

وأوضحت أن قطاع تعليم الكبار يرتبط بالتعلم مدى الحياة، ويسهم في عملية التنمية الشاملة وذلك من خلال الاستجابة لمتطلبات المجتمع واحتياجات السوق المحلية من الكفاءات والكوادر المدربة والمؤهلة، لافتةً إلى أن الوزارة تعمل على تطوير برامج تعليم الكبار من خلال عضويتها في البرامج العربية والدولية في هذا المجال.

وأشادت ناصر بالجهود التي بذلتها طواقم الوزارة ومديرياتها؛ لانجاح سير هذا الامتحان في كافة المديريات، معربةً عن تمنياتها النجاح والتوفيق لكافة الدارسات والدارسين.

بدوره، أكد عليان أهمية هذا الامتحان الذي تعقده الوزارة بالتنسيق مع مديرياتها، مشيراً إلى أن هنالك العديد من قصص النجاح التي تحققت منذ سنوات في مجال برامج تعليم الكبار والتي برهنت على قناعة الدارسين ورغبتهم في استكمال تعليمهم والالتحاق بمؤسسات التعليم العالي والتمسك بخيار التعلم والمعرفة رغم الظروف والتحديات التي تواجههم.

من جانبها، بينت فنون أن برنامج التعليم الموازي يعد واحداً من البرامج الرئيسة التي تنفذها الوزارة؛ ضمن برامج تعليم الكبار حيث يستهدف الفئة العمرية (13-40) عاماً، والتي انقطعت عن التعليم بعد المرحلة الابتدائية وترغب في استكمال دراستها؛ حيث يحصل المتقدم بعد الدراسة لمدة عامين على شهادة مصدقة تعادل امتحان المستوى الوزاري (الصف التاسع)، موضحةً في السياق ذاته، أن برنامج محو الأمية يهدف إلى منح الدارسين فرصة الحصول على شهادة تؤهلهم للتحرر من الأمية (شهادة صف سادس) ومن ثم الالتحاق ببرنامج التعليم الموازي.

ويعقد امتحان الاجتياز لبرنامج التعليم الموازي، على مدار ثلاثة أيام، في مواد اللغة العربية، والتربية الدينية، والثقافة العلمية، والعلوم العامة، والتكنولوجيا، والرياضيات، واللغة الانجليزية، ومبادئ التجارة. وامتحان محو الأمية في مباحث اللغة العربية، والرياضيات، والثقافة العامة.

يشار إلى أن اهتمام الوزارة وحرصها لتطوير برامج تعليم الكبار يؤكد على دور هذه البرامج؛ لما تشكله من إضافة نوعية وليس كمية عبر استهدافها لفئة الدارسين والدارسات؛ بما يؤثر ايجاباً في حياتهم، والمساهمة في تنمية مجتمعاتهم المحلية.