image not exsits

2015-04-06

ناقش رؤساء أقسام العلاقات العامة والإعلام في مديريات التربية والتعليم، آليات تعزيز وبحث مبادرات التوأمة الداخلية بين المدارس الخاصة والحكومية؛ بهدف الوصول إلى تحقيق تنمية شاملة للطلبة، وضمان مشاركتهم في نشاطات نوعية تنسجم مع توجهات الوزارة الرامية إلى الإطلاع والتعرف على الثقافات العالمية.

جاء ذلك، خلال اللقاء الذي عقدته الوزارة، اليوم، من خلال الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة بحضور ومشاركة مدير عام العلاقات الدولية والعامة م. جهاد دريدي، ومدير الإعلام التربوي في الوزارة عبد الحيكم أبو جاموس، وكافة رؤساء وموظفي العلاقات العامة والإعلام في المديريات والوزارة.

وأشار م. دريدي إلى أن هذا الاجتماع يأتي في سياق الاهتمام الذي توليه الوزارة في سبيل تعزيز الشراكة والتنسيق والتشبيك مع كافة العاملين في السلك التربوي، مبيناً ان اللقاء استهدف الاطلاع على تجربة التوأمة الداخلية التي يشرف عليها رؤساء أقسام العلاقات العامة في مديريات التربية.

بدوره، شدد أبو جاموس على ضرورة تسليط الضوء على الافكار الابداعية والنشاطات الملهمة التي تنفذها أقسام العلاقات العامة لما لها من دور واضح وفاعل في تنشئة جيل شاب قادر على تحمل مسؤولياته وقيادة التغيير المنشود، داعياً إلى التنسيق والتعاون واكتشاف المواهب الطلابية لا سيما في مجالات الكتابة الابداعية والتصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلام الوثائقية التعليمية.

من جانبها، قدمت رئيسة قسم العلاقات العامة والإعلام في مديرية تربية بيت لحم خلود دراس، عرضاً حول مبادرة التوأمة الداخلية بين مدارس بيت لحم التي أطلقت في العام 2009 واستهدفت تنفيذ العديد من الفعاليات التي تمحورت حول النشاطات الصفية والرحلات التثقيفية ومعارض الصور والافلام الوثائقية وكذلك اتفاقيات التوأمة مع مدارس من مديريات أخرى هدفها تبادل المعرفة والثقافة والخبرات.

وأوضحت دراس أهمية تبادل الأفكار والخبرات ونقل التجربة وتعميمها على كافة المديريات، وتوطين مثل هذه المبادرات، نظراً لأهميتها في توفير بيئة تربوية يتشارك فيها الطلبة والمعلمون؛ لتحقيق الغايات التربوية المنشودة.