click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2019-01-06
بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع مدير المعهد الفلسطيني لعلوم الأعصاب في جامعة القدس د. محمد حرز الله، اليوم، تعزيز التعاون المشترك في مجال الصحة النفسية.
جاء ذلك بحضور الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، والمدير المشارك في المعهد د. جمان النتشة، والمدير المساعد للتعاون الخارجي بيلار الحموري.
وأكد صيدم أهمية هذا اللقاء الذي يترجم مساعي الوزارة الحثيثة لتوفير الخدمات الإرشادية للطلبة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها خاصة في القدس والمناطق المهمشة وقطاع غزة، وتعزيز البحث العلمي وتوظيف الإمكانات التي تسهم في دعم التعليم والاستفادة من كافة البرامج والشراكات التي تتقاطع وتوجهات الوزارة التطويرية.
ولفت الوزير إلى أهمية البدء بصياغة اتفاقية شراكة بين الوزارة ومعهد علوم الأعصاب، وتشكيل لجنة توجيهية فنية لمتابعة محاور هذه الاتفاقية المرتقبة، معبراً عن شكره للمعهد على هذه المبادرة وتنفيذه للعديد من البرامج التي تستهدف الطلبة والمرشدين والعملية التربوية.
بدوره، أشار حرز الله إلى أهمية إيجاد نموذج تدريبي متخصص للأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والمرشدين التربويين لمناقشة بعض القضايا النفسية والتربوية في المؤسسات التعليمية؛ مما يسهم في بناء قدرات ومهارات هذه الفئات بشكل شمولي وممنهج، معبراً عن شكره للوزير صيدم وطاقم الوزارة على الجهود المبذولة في سبيل تطوير التعليم وتقديم خدمات نوعية لا سيما في مجال الإرشاد التربوي.