image not exsits

دائرة الإعلام التربوي
2018-12-24


أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. بصري صالح، ممثلي مجالس اتحاد الطلبة في الجامعات على أوضاع صندوق إقراض طلبة مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، وآليات تقديم القروض للطلبة، والجهود التي تبذلها الوزارة؛ لضمان استمرارية عمل هذا الصندوق.
جاء ذلك بحضور القائم بأعمال مدير عام التعليم الجامعي رائد بركات، والقائم بأعمال مدير عام صندوق الإقراض صبيح الشكعة.
وأكد صالح أهمية الحفاظ على ديمومة الصندوق من خلال تعزيز تسديد مستحقاته من الطلبة المقترضين والمتواجدين في سوق العمل، مثمنّاً الموقف الذي تبناه رؤساء مجالس اتحاد الطلبة ومنسقو حركة الشبيبة في الجامعات حيال الحيثيات المرتبطة بالصندوق.
ولفت وكيل التربية إلى أن الوزارة تتابع بصورة مستمرة ما يمكن تبنيه من آليات لتفعيل عملية الجباية من المقترضين، واضعاً المشاركين في صورة الإعلان الذي سيصدر عن مجلس إدارة الصندوق اليوم، مؤكداً أن الوزارة أوعزت بالصرف للفصل الدراسي الأول.
وأوضح صالح أن الإعلان سيتضمن آليات ربط قاعدة بياناته بمكتب المعلومات الائتمانية في سلطة النقد الفلسطينية، إذ سيقوم الصندوق بتقديم تقرير شهري لسلطة النقد بأسماء المقترضين المتأخرين في تسديد الأقساط المستحقة عليهم، مؤكداً أن الإعلان عن هذه الإجراءات يأتي في سياق الحرص المشترك للأطراف جميعها على استمرارية تقديم الصندوق خدماته لمستحقيها من الطلبة على مقاعد الدراسة ودعم مسيرة التعليم عموماً.
بدروهم، أكد ممثلو مجالس الطلبة في الجامعات تكامل دورهم مع الوزارة للتعاون لإيجاد حلول لكيفية تحصيل هذه الأموال من المقترضين للحفاظ على ديمومة الصندوق، مشيدين بدور الوزارة وقيادتها ومجلس إدارة صندوق الطلبة في دعم مجالس الطلبة في الجامعات وإسنادها للنهوض بالمسيرة التعليمية.