image not exsits 
دائرة الإعلام التربوي
2018-12-16
قدّم ممثل جامعة كانتربري البريطانية مستشار مشروع إعداد وتأهيل المعلمين توني ماهون؛ التهاني لوزارة التربية والتعليم العالي لفوزها بجائزة تايمز للأثر في مجال التعليم العالي الدولي المقدمة من مجلة تايمز العالمية.
جاء ذلك خلال استقبال وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم الوفد، بمكتبه اليوم، إذ بحث معه سبل تعزيز التعاون في مشروع إعداد وتدريب المعلمين المطبق في فلسطين بالشراكة مع الجامعة؛ وبدعم من البنك الدولي.
وحضر الاجتماع مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، والقائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني للتدريب والتأهيل التربوي د. صوفيا الريماوي، ومديرة وحدة مشاريع البنك الدولي في الوزارة م. سهى الخليلي، والمستشار المحلي للمشروع د. عبدالله بشارات.
وأكد صيدم أن الوزارة ماضية قدماً في توفير متطلبات استراتيجية إعداد المعلمين وتأهيلهم، مثمناً الشراكة مع جامعة كانتربري ومع الجامعات الفلسطينية الأمر الذي كان له انعكاس لخدمة الغايات التربوية المنشودة.
وشكر الوزير البنك الدولي الذي أولى برامج إعداد المعلمين وتأهيلهم اهتماماً خاصاً، مرحباً بوجود فرص جديدة للتعاون في مجال التعليم ما قبل المدرسي، متطرقاً لآفاق التعاون المستقبلي إذ إن المشروع أسس لنهج شمولي، مؤكداً على أهمية مأسسة برامج الدبلوم المهني المتخصص.
بدوره، شكر ماهون الوزارة على مشاريعها النوعية والخطوات التي تبذلها في مجال إعداد المعلمين وتأهيلهم ما كان له الأثر في الحصول على جائزة "التايمز".
يذكر أن "التربية" وجامعة كانتربري تنفذان مشروع إعداد وتدريب المعلمين منذ 4 أعوام، بدعم من البنك الدولي وبالتعاون مع كليات التربية في الجامعات الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة؛ إذ يشمل المشروع تطوير مجمعات تدريبية، علاوةً على تطوير تطوير مساقات ركزت على الجمع بين الجانبين العملي والنظري بواقع 80 ساعة نظرية في الجامعات و360 ساعة عملية في المدارس.