click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2018-12-5
أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، فوز مشروع الوزارة الخاص بإعداد وتدريب المعلمين المطبق في فلسطين؛ بجائزة "تايمز للأثر في مجال التعليم العالي الدولي" المقدمة من مجلة تايمز العالمية؛ إذ ينفذ هذا المشروع بالشراكة مع جامعة كانتربري البريطانية؛ بدعم من البنك الدولي.
وأوضح صيدم، في بيان صحفي، أن الجائزة تتمحور حول المكون الخاص بإعداد المعلمين قبل الخدمة والذي ركّز على إحداث تحول في منهجيات التربية العملية، وتطوير أدواتٍ، وإكساب طلبة الجامعات الكفايات التي تؤهلهم ليكونوا معلمين فاعلين، وذلك بتبني أساليب التعلم النشط.  
وبارك الوزير لعموم الشعب الفلسطيني والأسرة التربوية خصوصاً؛ هذا الإنجاز على الصعيد الدولي، مؤكداً أن قطار النجاحات والتميز لفلسطين ماضٍ ولن يتوقف؛ وبما يؤكد على تميز الشعب الفلسطيني وتبنيه نهج النجاح والتميز والإبداع؛ بالرغم من كافة العقبات التي يفرضها الاحتلال.
وشكر صيدم طاقم الوزارة والأسرة التربوية "الذين صنعوا عبر عملهم الدؤوب حكاية من التميز العالمي"، مؤكداً أن المزيد من النجاحات سيتبع بجهود الأسرة التربوية العاملة بلا كلل أو ملل؛ لتعزيز حضور فلسطين في المحافل الدولية والاستمرار بالمسير على خط التميز والإبداع.
يُشار إلى أن الوزارة وجامعة كانتربري تنفذان مشروع إعداد وتدريب المعلمين منذ 4 سنوات، بدعم من البنك الدولي وبالتعاون مع كليات التربية في الجامعات الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة؛ إذ يشمل المشروع تطوير مجمعات تدريبية، علاوةً على تطوير تطوير مساقات ركزت على الجمع بين الجانبين العملي والنظري بواقع 80 ساعة نظرية في الجامعات و360 ساعة عملية في المدارس.
كما تركز معايير التقييم على الأثر الذي أحدثه المشروع في السياقات المدرسية، وتلك الخاصة ببرامج التربية في الجامعات، كما استندت هذه المعايير إلى جدوى التكامل بين الوزارة والمستشار الدولي ممثلاً بجامعة كانتر بري، والجامعات الشريكة.