click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2018-12-4
أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن إيرلندا أكدت استعدادها لرفع قيمة مساهمتها المالية لدعم قطاع التعليم الفلسطيني، وذلك من خلال سلة التمويل المشترك JFA التي تضم دول (إيرلندا، وألمانيا، والنرويج، وبلجيكا، وفنلندا).
جاء ذلك عقب توقيعه اتفاقيةً تعاون في مكتبه، اليوم، مع ممثل إيرلندا لدى دولة فلسطين جوناثان كولانون؛ تتضمن تقديم مليونين ونصف المليون يورو؛ لدعم القطاع التعليمي.
وحضر اللقاء ومراسم التوقيع؛ وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ونائب الممثل دوكلاس جونستون، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، والمدير في الإدارة العامة للعلاقات الدولية والعامة رائد خليفة، ومستشار البرامج في الممثلية الإيرلندية إميل مخلوف.
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعليم الآمن والجامع والعادل للجميع، والتركيز على الطلبة؛ باعتبارهم محور العملية التعليمية، هذا بالإضافة لتعزيز التعاون المشترك؛ خاصةً بمجال تقديم المنح الدراسية المتخصصة للطلبة الفلسطينيين.
وفي هذا السياق؛ أشاد صيدم، بالدعم الإيرلندي لقطاع التعليم الذي يجسد الشراكة الاستراتيجية لخدمة هذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى عديد البرامج والمشاريع التي نفذتها الوزارة من خلال سلة التمويل المشترك التي تضم إيرلندا.
وأكد صيدم تعزيز الجهود للارتقاء بالقطاع التعليمي، مؤكداً أن هذه الاتفاقية ستسهم في خدمة عديد البرامج والمشاريع التربوية، وتقديم خدمات نوعية تطال المنظومة التعليمية بشكل شمولي.
بدوره، أكد كولانون أن هذا الدعم يأتي كدفعة أولى ضمن مساهمات تقدمها ايرلندا للتربية بشكل سنوي، مؤكداً أن إيرلندا ستواصل تقديم الدعم للقطاع التربوي من خلال عديد البرامج والمشاريع المشتركة بما يسهم في إحداث نقلة نوعية في النظام التعليمي.