click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2018-12-3
أعلن وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، عن اتفاقية تعاون بين وزارة التربية ومؤسسة "أنيرا"؛ لتوسيع شراكتهما لدعم التعليم وتطويره، عبر تشييد مدارس ورياض أطفال جديدة.
جاء ذلك خلال لقائه، اليوم، وفداً من "أنيرا" ضم رئيسها في واشنطن شون كارول، ونائبه ماجي شميدت، ومسؤول التعليم في المؤسسة في واشنطن زينة عزام، ومدير التعليم في مكتب فلسطين سليمان مليحات، ومدير البرامج مازن دباغ، بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح.
وفي هذا السياق، شدد صيدم على أهمية إبرام اتفاقية شراكة موسعة مع "أنيرا" تستهدف تطوير قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين خاصة في المناطق النائية والمهمشة، وتشييد المدارس، وغيرها من الخدمات المشتركة بما ينسجم مع توجهات الوزارة وجهودها الرامية إلى خدمة التعليم بشكل شمولي.
وأكد صيدم الحرص الذي توليه "التربية" في سبيل دعم وتطوير هذا القطاع الحيوي، مشيداً في السياق ذاته، بالشراكة الفاعلة مع مؤسسة "أنيرا" التي جسدت روح العمل المشترك عبر خدمة أطفال فلسطين، وتوفير بيئة تعليمية جاذبة وصحية عبر تشييد المدارس ورياض الأطفال وترميمها لتشغيلها من قبل الوزارة، وتدريب الكوادر التربوية المتخصصة.
بدوره، أشاد كارول بالتعاون البناء بين "أنيرا" ووزارة التربية خاصة من خلال دعم قطاع رياض الأطفال، لافتاً إلى أن "أنيرا" ستحتفل هذا العام بمرور 50 عاماً على تأسيسها، مشيراً إلى أنه وبمناسبة هذه الذكرى ستسعى لإنشاء 50 روضة حكومية ضمن مراحل؛ حيث ستشمل المرحلة الأولى منها افتتاح 10 رياض أطفال مستهل العام الدراسي المقبل.