click for full sizeدائرة الإعلام التربوي
2018-10-10
وقّع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وممثلة مؤسسة "أر تي أم" المُعيّنة في فلسطين آنا تولدو، اليوم، اتفاقية تعاون لدعم قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين.
وحضر مراسم التوقيع؛ مدير عام التعليم العام يوسف عودة، ورئيس قسم رياض الأطفال سهير عواد، ومشرفة رياض الأطفال في الوزارة سمر حمد، ومن جانب "ار تي أم" الممثلة السابقة للمؤسسة أنيسة كاستلارين، ومسؤولة دعم التعليم والتدريب رغدة تيلخ.
وأكد صيدم اهتمام الوزارة الكبير بتطوير قطاع الطفولة المبكرة؛ خاصةً بعد إقرار إلزامية التعليم ما قبل المدرسي، مرحّباً بهذا التعاون مع "أر تي أم" الذي يؤسس لشراكة حقيقية لدعم قطاع التعليم عموماً والطفولة المبكرة خصوصاً.
من جانبها، أشارت تولدو إلى حرص "أر تي أم" على دعم قطاع الطفولة المبكرة في فلسطين، معبرةً عن سعادتها بالشراكة مع "التربية" للارتقاء بهذا القطاع، لافتةً إلى اهتمام المؤسسة بتعزيز التعاون مع القطاع الحكومي وعلى رأسه وزارة التربية.
وتشمل الاتفاقية افتتاح 30 روضة حكومية في مديريات تربية طوباس وقباطية وسلفيت وجنوب الخليل ويطا، وتأهيل 15 روضة خاصة أخرى، وتزويدهن بالأثاث والمعدات اللازمة، ومواد تعليمية، وافتتاح  مركز إبداعي لإعادة استخدام مخلفات البيئة في مبنى الروضة الحكومية في مدينة بيت لحم.  
كما تشمل تقديم الدعم الفني للعاملين في قطاع الطفولة المبكرة في الوزارة، وذلك بما يشمل تنظيم رحلة دراسية إلى إيطاليا، وتدريب المعلمات في 60 روضة حكومية وخاصة في الضفة الغربية، إضافةً للدعم الفني لمنتدى تبادل الخبرات للمدارس السبع الرائدة في بيت لحم؛ المشاركة في مشروع "الشراكة من أجل نهج تعلمي جديد لمرحلة الطفولة المبكرة".