image not exsits

13/12/2015

بدأت وزارة التربية والتعليم العالي وعبر المعهد الوطني للتدريب التربوي نقاش مجموعة من مشاريع التخرج لمديري مدارس أنهوا برنامج الدبلوم المهني المتخصص في القيادة المدرسية.

فعلى مدار أسبوع كامل، سيتم نقاش مشاريع تخرج لخمسين مديرا/ة من المديريات جميعها، من خلال طاقم المعهد والإدارة العامة لمتابعة الميدان، وممثلي مديريات التربية والتعليم، بالتركيز على محاور المدرسة الفلسطينية الفاعلة، وآفاق التطوير المدرسي.

وخلال افتتاح ورشة النقاش في المعهد الوطني، أبرز د. بصري صالح الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير في الوزارة ما تعلقه الوزارة من آمال على مدير المدرسة لقيادة التطوير، مؤكدا أن دور المدير في التعاطي مع التحديات المتسارعة وما تواجهه المدرسة من عقبات، كما أوضح أن نقاش المشاريع يتوج مرحلة من العمل والتدريب المتخصص.

من جانبه؛ أوضح صادق الخضور القائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي أن نقاش المشاريع يندرج في إطار متابعة حثيثة لمخرجات برنامج القيادة المدرسية، فالمشاريع تبرز مدى ما حققه التدريب من فائدة على الصعد المرتبطة بالتطوير التربوي.

وتحدث محمد حواش مدير تربية أريحا الذي شارك في نقاش المشاريع أن برنامج القيادة المدرسية ترك آثارا طيبة وانعكاسا إيجابيا على مستوى المدارس، وهو ما يلاحظ من خلال المتابعة في الميدان، وقد بات مشاريع التطوير جزءا رئيسا من العمل النوعي داخل المدارس.

وأوضح د.عزمي بلاونة من الإدارة العامة لمتابعة الميدان أهمية المبادرات والمشاريع التي تعزز الاهتمام الشمولي بالتطوير، كما تطرق إلى حرص الإدارة العامة للمتابعة الميدانية على توظيف تدريب مديري المدارس لصالح إحداث التطوير المنشود.

ومن الجدير بالذكر أن برنامج الدبلوم المهني المتخصص في القيادة المدرسية تواصل على مدار عام كامل، وأن يعالج قضايا ومحاور في صلب التطوير المدرسي، والقيادة المدرسية، وغطى حتى الآن ما يزيد على 550 مديرا/ة، وأنه يتناول محاور المدرسة الفلسطينية الفاعلة، ويغطي المجالين الإداري والفني لمدير المدرسة، وبما يعزز دوره مشرفا مقيما، ومتابعا لعمليتي التعليم والتعلم.

ومن الجدير بالذكر أن نقاشات اليوم الأول شملت مديريات: القدس وضواحي القدس ورام الله وأريحا، وشمال الخليل، والخليل، وشارك في التحكيم لجان متخصصة من المعهد الوطني ومتابعة الميدان، والمديريات المعنية، في حين سيشهد اليومان المقبلان النقاشات للمديريات الأخرى.