image not exsits

2015-12-21

دعت وزارة التربية والتعليم العالي كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى ضرورة الضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاته المتواصلة ضد التعليم، والعمل على فضح هذه الممارسات التعسفية وإثارتها عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية والقنوات السياسية والدبلوماسية.

وأشارت الوزارة في تقرير صادر عن الإدارة العامة للمتابعة الميدانية، رصدت فيه انتهاكات الاحتلال لشهري تشرين الأول وتشرين الثاني في محافظات الوطن، إلى استشهاد 19 طالباً، بالإضافة إلى موظف يعمل في الوزارة.

وفيما يتعلق بالجرحى، فقد وصل عددهم إلى 462 طالباً و33 معلماً حيث تنوعت الاصابات ما بين الرصاص الحي والمطاطي والضرب المبرح واستنشاق الغاز المسيل للدموع.

أما بخصوص الاعتقالات فبلغ عدد المعتقلين 102 طالب وطالبة و9 معلمين كما تم احتجاز 17 معلماً ومعلمة و21 طالباً وطالبة.

وحول الاعتداءات على المدارس وكيفية وصول الطلبة الآمن إلى مدارسهم، بين التقرير أن هنالك 45 مدرسة تعرضت لاعتداءات؛ الأمر التي تسبب بتأخير 220 معلماً ومعلمة عن الدوام ومنعهم من الوصول الآمن إلى مدراسهم الأمر الذي أدى إلى هدر 803 حصص تعليمية.

وبلغ عدد المدارس التي تعطل فيها الدوام جزئياً 18 مدرسة بواقع 20 اعتداء وأسفر ذلك عن هدر 570 حصة تعليمية، أما المدارس التي تعطل فيها الدوام كلياً فبلغ عددها 73 بواقع 75 يوماً تعليمياً وهدر 6106 حصص.

وحول الاعتداءات على المدارس كشف التقرير عن تعرض 27 مدرسة إلى اعتداءات بواقع 45 اعتداء من قبل جيش الاحتلال، وتنوعت أشكال هذه الاعتداءات ما بين الضرب المبرح على المعلمين والطلبة واقتحام ساحات المدارس، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية ورش المياه العادمة وإطلاق الرصاص الحي والمطاطي صوب المدارس والغرف الصفية.

وأوضحت الوزارة في تقريرها أن الاحتلال قام بإصدار إخطار وقف عن العمل لروضة مدرسة بدو الكعابنة الأساسية في أريحا.

وأشار التقرير إلى أن ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتمثلة بإغلاق الحواجز والاقتحامات وتأخير المعلمين على الحواجز وتعطيل المدارس نتج عنها هدر 7479 حصة تعليمية.