image not exsitsفي خطوة استراتيجية:
وزارتا التربية والزراعة توقعان رسمياً اتفاقية توحيد أراضي "خضوري"
 دائرة الإعلام التربوي
  بيان مشترك
2018-6-23
وقع وزيرا التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم والزراعة د. سفيان سلطان، في خطوة استراتيجية، اليوم، رسميا ًاتفاقية توحيد أراضي جامعة فلسطين التقنية – خضوري، وذلك بما يخدم تطور الجامعة وازدهارها.
وحضر مراسم التوقيع على الاتفاقية وكيل وزارة التربية د. بصري صالح، والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي د. إيهاب القبج، ورئيس جامعة "خضوري" أ.د. مروان عورتاني، ومن جانب وزارة الزراعة الوكيل م. عبد الله لحلوح، والوكيل المساعد لشؤون المصادر الطبيعية م. محمد الشحبري، ومدير عام العلاقات الدولية د. عز الدين أبو عرقوب، ومدير عام مكتب الوزير نادية الأشهب، والمستشار القانوني غدير أبو الرب.
واتفق الطرفان على نقل مقر مديرية الزراعة إلى خارج أراضي الجامعة وتسليم المقر للأخيرة وفق خطوات عملية جرى تنفيذها، وتشمل الاتفاقية وضع الأطر الرئيسة للتعاون بين الجانبين من خلال جامعة خضوري والمركز الوطني للبحوث الزراعية (NARC)؛ وذلك في المجالات ذات الاهتمام المشترك والتي تسهم في دعم الأبحاث والبرامج والنشاطات المتعلقة بتطوير الزراعة في فلسطين، وتسهيل التعاون بين الجانبين في مجالات البحث العلمي والتطوير الزراعي؛ وخاصةً ما يتعلق بإعادة تحديد موقع محطة طولكرم الزراعية من موقعها الحالي إلى الموقع الجديد الذي تحدده "خضوري" بالاتفاق مع المركز الوطني للبحوث، وذلك بما يتوافق ويتماشى مع الخطة المكانية والتطويرية للجامعة؛ حيث سيتم نقل كل ما يرتبط بالمحطة إلى الجامعة وإعادة تعيين قطعة بديلة للقطعة المزروعة حالياً بالبستنة الشجرية من قبل وزارة الزراعة.
بدوره، أكد صيدم أن التوقيع على هذه الاتفاقية يجسد العلاقة التعاونية الاستراتيجية بين الوزارتين، مشدداً على اهتمام وزارة التربية بدعم وتكثيف توجه الطلبة نحو التعليم الزراعي خاصةً بعد الخطوة التي اتخذتها الوزارة بدمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العام، وزيادة الإقبال على هذا القطاع، لافتاً إلى اهتمام الوزارة ببناء المزيد من المدارس الزراعية، مشيراً إلى شروع الوزارة ببناء أربع مدارس زراعية في سياق حرصها على تطوير هذا القطاع.
وقدم صيدم شكره وتقديره للوزير سلطان وطاقم الوزارة على ما أبدوه من تعاون ومسؤولية عالية عكست روح الفلسطيني الحريص.
بدوره، أكد الوزير سلطان العلاقة التعاونية المميزة التي تربط بين الوزارتين، مؤكداً دعم ومساندة وزارة التربية في جهودها التطويرية الشاملة التي تستهدف إحداث نقلة نوعية على صعيد قطاع التعليم بما فيه التعليم الزراعي، لافتاً إلى اهتمام وزارة الزراعة بتوسيع الشراكة التعاونية مع "التربية" بما يسهم في إحداث التنمية الزراعية المستدامة.
من جهته، أشار عورتاني إلى أهمية هذه الاتفاقية التي تضمن للجامعة النهوض المميز سواء على مستوى برامجها التقنية والأكاديمية، معبراً عن شكره للوزير صيدم على متابعته الحثيثة لهذا الملف حتى إنجازه، وكذلك شكره للوزير سلطان على تعاونه الكبير في هذا الملف.
وفي نهاية مراسم التوقيع اتفق الطرفان على تطوير اتفاقية جديدة تشمل التعاون في زيادة عدد المدارس الزراعية والتعليم الزراعي وتطوير مفهوم المدارس المستدامة والعمل المشترك والقائم حالياً للاستفادة من الأراضي التابعة للأوقاف من خلال الفريق الوطني القائم على هذا الجهد.