image not exsits 
دائرة الإعلام التربوي
2018-05-29
اتفق وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم وسفير جمهورية الصين لدى دولة فلسطين قواة واي خلال لقاءٍ جمعهما اليوم، على استحداث مركز كونفوشيوس للدراسات الصينية في إحدى الجامعات الفلسطينية.
وهنأ صيدم السفير قواة واي بمناسبة تسلم مهامه كسفير لجمهورية الصين الشعبية، مؤكداً أهمية البدء بإنشاء هذا المركز والذي سيسهم في خدمة الغايات المشتركة خاصة تعليم اللغة الصينية والإطلاع على الثقافة الصينية.
وأعرب الوزير عن فخره بالعلاقة المتينة التي تربط بين فلسطين والصين كونها سنداً رئيساً لنضال الشعب الفلسطيني عبر زيادة عدد المنح الدراسية للطلبة، ودعم برنامج رقمنة التعليم، والتعليم المهني والتقني، وتقديم معدات خاصة للمدارس الصناعية، وودعم الطاقة الشمسية البديلة.
وأشار صيدم إلى عمل ترتيبات لزيارة الطلبة المبدعين في فلسطين إلى وكالة الفضاء الصينية، والمساعدة في تدريب المعلمين والعاملين في الوزارة بناءً على الاحتياجات التدريبية للوزارة، والاطلاع على التجربة الصينية في مجالي رياض الأطفال وتكنولوجيا التعليم.
من جانبه، أكد السفير قواة واي على عمق العلاقات بين الصين وفلسطين والرغبة الصادقة في ترجمة الاهتمامات الصينية في دعم قطاع التعليم في فلسطين، لافتاً إلى ضرورة المتابعة مع الوزارة لإنشاء مركز كونفوشيوس، داعياً الوزير إلى زيارة نظيره الصيني لتبادل الخبرات التعليمية في البلدين.
وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشوؤن المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح.